صُنّاع السينما السعوديون فوق السجادة الحمراء في مهرجان أفلام السعودية

صُنّاع السينما السعوديون فوق السجادة الحمراء في مهرجان أفلام السعودية

انطلق مساء أمس في الظهران بشعار جديد «أحلام تتحقق»
الجمعة - 16 رجب 1440 هـ - 22 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14724]
بوستر فيلم المسافة صفر الذي افتتح به مهرجان افلام السعودية مساء امس
الدمام: عبيد السهيمي
تماشياً مع التغيرات والقرارات المهمة التي اتخذتها الحكومة السعودية ومن أبرزها السماح بافتتاح دور السينما تغير شعار المهرجان من «في لمح البصر» إلى «أحلام تتحقق» وامتدت السجادة الحمراء في مدخل مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي (إثراء) مساء أمس حيث سار فوقها صناع الأفلام السعوديون، ونجوم الفن السابع الذين تقاطروا على المهرجان من أرجاء المملكة ودول الخليج.
وفي رده على «الشرق الأوسط» أكد أحمد الملا مدير مهرجان أفلام السعودية أن المهرجان يتطور من حيث الشروط ونوعية المشاركة منذ دورته الأولى، وأضاف: «تلقينا 345 مشاركة، منها 160 فيلما، و154 سيناريو، ولدينا 40 فيلما مرشحا للمسابقة، و19 فيلم عرض موازيا، و20 عرض أول، و22 مخرجا و18 مخرجة، و1045 ساعة تدريبية».
يقول الملا نحن متفائلون لذا رأينا أن نغير من شعارنا في المهرجان ومن أسلوبنا وسيكون ذلك واضحاً في المهرجانات المقبلة.
ويشدد الملا على أن هدف المهرجان هو تطوير صناعة السينما المحلية، ورفع مستوى جودة الأفلام السعودية من ناحية الجودة ومن ناحية القصة.
وتابع «المهرجان يرفع سقف الشروط وصناع الأفلام يتفوقون»، مشيراً إلى أن الأفلام تحصد الجوائز دائما في المهرجانات الخليجية.
تنطلق دورة المهرجان الخامسة بتنظيم مشترك بين جمعية الثقافة والفنون بالدمام مع مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي «إثراء».
بدوره أكد عبد الله الراشد نائب مدير البرامج في مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي «إثراء» أن المركز من أكبر منتجي الأفلام السينمائية السعودية حيث أنتج 18 فيلما خلال العامين الماضيين.
وشهد اليوم الأول استقبال السجادة الحمراء ثم حفل الافتتاح والذي يتضمن فيلم «المسافة صفر» من إخراج عبد العزيز الشلاحي وإنتاج «إثراء».
كما سيضم المهرجان سوق الإنتاج الذي يجمع صناع السينما السعوديين بالمنتجين، كذلك سيتم ربط الرواية السعودية بالسينما وستعقد ورشة تجمع روائيين مع صناع أفلام.
وكانت جمعية الثقافة والفنون في الدمام قد أعلنت قبل نحو أسبوع عن مشاركة 143 فيلما وسيناريو في المهرجان، تأهلت وفق معايير خاصة وقواعد للمشاركة في المهرجان.
وسيكرم المهرجان في دورته الخامسة شخصيتين خدمتا المجال السينمائي المحلي والخليجي وهما: الفنان السعودي الراحل لطفي زيني، والسينمائي الإماراتي مسعود أمر الله آل علي، وذلك انطلاقاً من تقليد درج عليه المهرجان في تكريم شخصيات رائدة في مجال السينما، احتفاء بها وتقديمها كنموذج يحتذى به لصنّاع الأفلام الشباب.
وتم اختيار 54 فيلما من أصل 154 فيلما تقدمت للمشاركة في المهرجان، حيث أجازت لجنة المشاهدة 40 منها لدخول المسابقة بينما تم اختيار 14 فيلما للمشاركة في العرض الموازي في المهرجان.
وضمت القائمة 22 فيلما تعرض للمرة الأولى، في حين بلغ مجموع مدة الأفلام المشاركة في المهرجان 21 ساعة عمل عليها 12 مخرجة و42 مخرجا، وتم تصنيف الأعمال السينمائية المشاركة إلى 31 فيلما روائياً، و9 أفلام وثائقية، و14 في قسم أفلام الطلبة. كما سجل المهرجان مشاركة 186 عملاً في مسابقة السيناريو غير المنفذ، ترشح منها 89 سيناريو للمشاركة في المهرجان، منها 17 سيناريو طويلا و72 سيناريو قصيرا، شارك بها 23 كاتبة و66 كاتبا.
وتتنافس المشاركات المرشحة في أربع مسابقات هي مسابقة الأفلام الروائية، مسابقة الأفلام الوثائقية، مسابقة أفلام الطلبة، ومسابقة السيناريو غير المنفذ للحصول على جائزة النخلة الذهبية.
وستشهد الدورة الحالية مناقشة عدة قضايا مثل: تمويل الأفلام وعلاقة السرد الأدبي بالأفلام وطرح تجارب محلية ودولية للأفلام العربية، والعروض السينمائية المخصصة للأطفال وطلاب المدارس، وإصدار 5 كتب جديدة، بالإضافة إلى العروض الموسيقية، وسوق الإنتاج.
وسيكون المهرجان منصة تجمع بين صناع الأفلام السعوديين وجهات تمويل الأفلام والإنتاج من المنظمات وشركات الإنتاج لخلق الفرص أمام صناع الأفلام لتنفيذ مشاريعهم أو الانضمام إلى مشاريع أخرى، إضافة إلى إثراء المواهب الجديدة بالمعرفة عن آليات العمل والعقود في القطاع الإعلامي والفني.
وستعقد على هامش المهرجان ورش تدريبية تتناول أهم المجالات التي يحتاجها صانع الفيلم، بالإضافة إلى ورش عمل لتطوير السيناريو للوصول إلى مرحلة الإنتاج، ودعم الأفلام الفائزة.
السعودية سينما Arts

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة