النفط يرتفع بقوة مدعوماً بالتخفيضات والعقوبات

النفط يرتفع بقوة مدعوماً بالتخفيضات والعقوبات

إدارة الطاقة الأميركية تراجع توقعاتها لنمو الإنتاج
الخميس - 8 رجب 1440 هـ - 14 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14716]
أظهرت بيانات معلومات الطاقة الأميركية امس انخفاض إنتاج الولايات المتحدة النفطي من مستوى قياسي الأسبوع الماضي (رويترز)
لندن: «الشرق الأوسط»
ارتفعت أسعار النفط أمس مدفوعة بتخفيضات الإنتاج الحالية التي تطبقها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) والعقوبات الأميركية على إيران وفنزويلا.
وبحلول الساعة 15:07 بتوقيت غرينتش، بلغت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 67.22 دولار للبرميل، مرتفعة 55 سنتا أو 0.82 في المائة مقارنة مع سعر الإغلاق السابق. وبلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 57.89 دولار للبرميل، مرتفعة 1.02 دولار أو 1.79 في المائة مقارنة مع سعر التسوية السابقة.
وترتفع أسعار النفط منذ بداية العام الجاري بفضل تخفيضات الإمدادات التي تقودها منظمة أوبك. وزاد شح المعروض في الأسواق بفعل تطبيق عقوبات أميركية على صادرات النفط من إيران وفنزويلا عضوي أوبك.
وقال بنك أستراليا الوطني إن آفاق سوق النفط متباينة، إذ توجد مخاطر نزولية على الأسعار نابعة من المخاوف المرتبطة بالنمو الاقتصادي وقوة نمو إمدادات الولايات المتحدة، في حين أن تخفيضات إمدادات أوبك والعقوبات الأميركية على إيران وفنزويلا تحفز الأسعار.
وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية مساء الثلاثاء إن من المتوقع أن ينمو إنتاج النفط الخام في الولايات المتحدة بوتيرة أبطأ مما كان متوقعا في 2019، ليبلغ متوسط الإنتاج نحو 12.30 مليون برميل يوميا.
ومن المتوقع أن يرتفع الإنتاج 1.35 مليون برميل يوميا عن العام السابق، لكنه سينمو بأبطأ من التوقعات السابقة للإدارة البالغة 1.45 مليون برميل يوميا. وتتوقع إدارة معلومات الطاقة أن يرتفع الإنتاج في 2020 بمقدار 730 ألف برميل يوميا إلى 13.03 مليون برميل يوميا، وهي زيادة أقل من 790 ألف برميل يوميا كانت متوقعة سابقا.
وأرجأت التوقعات وصول إنتاج الولايات المتحدة إلى المستوى القياسي البالغ 13 مليون برميل يوميا إلى الربع الثالث من 2020، بدلا من الربع الثاني في توقعات سابقة.
والولايات المتحدة هي حاليا أكبر منتج للنفط في العالم بفضل ثورة النفط الصخري التي وضعتها على المسار لتصبح مصدرا صافيا للخام والمنتجات المكررة في 2020، ومن المتوقع أن يرتفع الطلب الأميركي على الخام في 2019 بمقدار 360 ألف برميل يوميا إلى 20.81 مليون برميل يوميا، ارتفاعا من توقعات سابقة لإدارة معلومات الطاقة لارتفاع قدره 350 ألف برميل يوميا.
وبالنسبة لعام 2020، قالت الإدارة إنها تتوقع ارتفاع الطلب الأميركي على الخام بمقدار 220 ألف برميل يوميا إلى 21.03 مليون برميل يوميا، دون تغير يذكر عن التوقعات السابقة.
ومن جهته، قال معهد البترول الأميركي الثلاثاء إن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة هبطت على غير المتوقع الأسبوع الماضي، بينما انخفضت مخزونات البنزين وزادت مخزونات نواتج التقطير. وهبطت مخزونات الخام 2.6 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الثامن من مارس (آذار) إلى 449 مليون برميل، مقارنة مع توقعات محللين لزيادة قدرها 2.7 مليون برميل.
وقال المعهد إن مخزونات الخام في مركز التسليم بكاشينغ في أوكلاهوما انخفضت 1.1 مليون برميل. وأظهرت بيانات معهد البترول أن معدلات استهلاك المصافي من الخام ارتفعت بمقدار 29 ألف برميل يوميا. وهبطت مخزونات البنزين بمقدار 5.8 مليون برميل، مقارنة مع توقعات محللين في استطلاع للرأي أجرته رويترز لانخفاض قدره 2.5 مليون برميل.
وأظهرت بيانات معهد البترول أن مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، ارتفعت بمقدار 195 ألف برميل، مقارنة مع توقعات بانخفاض قدره 1.9 مليون برميل. وهبطت واردات الولايات المتحدة من الخام الأسبوع الماضي بمقدار 523 ألف برميل يوميا إلى 6.4 مليون برميل يوميا.
أميركا الإقتصاد الأميركي نفط الإقتصاد العالمي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة