مصادر دبلوماسية لـ {الشرق الأوسط}: الوقائع على الأرض لا تشير إلى تنفيذ قطر تعهداتها كاملة

مصادر دبلوماسية لـ {الشرق الأوسط}: الوقائع على الأرض لا تشير إلى تنفيذ قطر تعهداتها كاملة

أكدت أن دول الخليج تنتظر التزام الدوحة «حتى في اليوم الأخير من المهلة»
الثلاثاء - 23 شوال 1435 هـ - 19 أغسطس 2014 مـ
الدوحة

قالت مصادر خليجية لـ«الشرق الأوسط» إن الأزمة مع قطر ما زالت تراوح مكانها، على الرغم من اقتراب نهاية مهلة الأسبوع التي أعلنت الأسبوع الماضي، للتأكد من التزام الدوحة تنفيذ اتفاق الرياض. وأكدت المصادر الرفيعة المستوى أن «الوقائع على الأرض لا تشير إلى احترام قطر لتعهداتها لشقيقاتها دول مجلس التعاون».

ولفتت المصادر الدبلوماسية إلى البيان الذي أصدره الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الذي يترأسه القطري الشيخ يوسف القرضاوي، بشأن فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة بالقاهرة في 14 أغسطس (آب) 2013، بوصفه بأنه «مجزرة ومذبحة ومحرقة»، جرت على يد «قادة الانقلاب وسلطاته المختلفة وأتباعه»، إذ تعتبر المصادر أن هذا البيان دليل واضح على عدم قدرة الدوحة على إيقاف جهات محسوبة عليها تسعى إلى زعزعة الاستقرار الذي تسير إليه مصر في الوقت الحالي, «خاصة أن البيان صدر بعد يوم واحد من تعهد قطر في اجتماع المجلس الوزاري الخليجي الذي عقد في جدة الأربعاء الماضي».

إلا أن المصادر ذاتها قالت أيضا إن الدول الخليجية الثلاث، السعودية والإمارات والبحرين، لا تزال تأمل أن تتمكن «الشقيقة قطر من الإيفاء بكامل تعهداتها حتى ولو كان في اليوم الأخير من المهلة المعطاة لها».

وكان وزير الخارجية القطري خالد العطية قد قال لـ«الشرق الأوسط» أول من أمس, إنه لا يمكنه التعليق على الموقف القطري من المهلة الخليجية التي تنتهي مساء غد، مكتفيا بالقول إنه يتمنى «الخير للخليج».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة