الجزائر: تدابير لكسر احتجاجات الطلاب

الجزائر: تدابير لكسر احتجاجات الطلاب

مخاوف من إضراب عام و«عصيان»
الأحد - 4 رجب 1440 هـ - 10 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14712]
مدرسة تعرضت أجزاء منها للحرق خلال مظاهرات يوم الجمعة في العاصمة الجزائرية (رويترز)
الجزائر: بوعلام غمراسة
في إطار ما بدا مسعى لكسر احتجاجات الطلبة الجامعيين وأساتذتهم ضد «الولاية الخامسة» للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، قررت الحكومة تقديم عطلة الربيع الجامعية وتمديد مدتها.

ونص قرار وقعه وزير التعليم العالي، عبد القادر حجار، على خروج طلبة وأساتذة الجامعة في إجازة بدءاً من اليوم إلى 4 من أبريل (نيسان) المقبل، فيما جرت العادة في كل موسم جامعي على أن تكون الإجازة في 21 مارس (آذار)، وتدوم 10 أيام فقط. ولم يذكر الوزير السبب، لكن من الواضح أن الأمر يتعلق بـ«حراك الجامعة» الذي لا يهدأ منذ 17 يوماً، ويطالب بسحب ترشح الرئيس لولاية خامسة في سياق مظاهرات ومسيرات ضخمة، عبّر فيها مئات آلاف الجزائريين عن رفضهم استمرار الرئيس في الحكم.

وشهدت سوق المواد الغذائية حركة غير عادية أمس، تمثلت في تهافت أعداد كبيرة من الجزائريين على الأسواق لشراء أغراضهم، تحسباً لإضراب عام مرتقب اليوم، وسط حديث عن إمكان تنفيذ «عصيان مدني» يذكر بأحداث شهدتها الجزائر في بداية تسعينات القرن الماضي، ومهّدت لنزاع دموي لم تنتهِ تداعياته حتى اليوم.

ودُعي آلاف الطلبة في «الإقامات الجامعية» إلى إخلائها، بدءاً من أمس، لإجبارهم على السفر إلى مناطقهم، وذلك بهدف كسر ديناميكية الاحتجاج بالهياكل الجامعية، وهي بالمئات عبر أنحاء البلاد، حسب ما قاله ناشطون معارضون لتمديد حكم بوتفليقة.

...المزيد
الجزائر أخبار الجزائر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة