البيشمركة تسيطر على سد الموصل.. ولندن لن ترسل قواتها إلى العراق

البيشمركة تسيطر على سد الموصل.. ولندن لن ترسل قواتها إلى العراق

رئيس الوزراء البريطاني: لن نتورط في حرب ثانية هناك
الثلاثاء - 23 شوال 1435 هـ - 19 أغسطس 2014 مـ

قالت مصادر عراقية محلية إن مقاتلي البيشمركة الأكراد وقوات مكافحة الإرهاب العراقية طردوا متشددين من تنظيم «داعش» من سد الموصل.
ونقلت المصادر ذاتها عن المتحدث العسكري، الفريق قاسم عطا، قوله إن القوات تدعمها دورية جوية مشتركة. ولم يتسن الحصول على تأكيد مستقل بشكل فوري.
على صعيد آخر، قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون اليوم (الاثنين) إن بلاده لن ترسل قوات برية للتدخل في الأزمة العراقية.
واقتصر الدور البريطاني حتى الآن على إنزال المساعدات جوا، والمراقبة، ونقل إمدادات عسكرية للقوات الكردية المتحالفة مع الحكومة المركزية في بغداد ضد المتشددين الذين استولوا على كثير من المناطق في شمال العراق.
وقال كاميرون لـ«بي بي سي»: «بريطانيا لن تتورط في حرب ثانية في العراق. لن نرسل جنودا على الأرض. لن نرسل الجيش البريطاني».
من جانبه، صرح وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون بأن الدور البريطاني في الأزمة العراقية تخطى «المهمة الإنسانية»، وأن عملياتها الموسعة قد تستمر لأشهر.
وأضاف فالون لصحيفة الـ«تايمز» البريطانية أن طائرات «تورنيدو» عسكرية وطائرة تجسس تابعة لسلاح الجو الملكي البريطاني تحلق فوق العراق في مناطق أخرى غير منطقة الكارثة الإنسانية الرئيسة في إقليم كردستان العراق، لجمع معلومات عن قوات تنظيم «داعش». وتابع: «هذه ليست مجرد مهمة إنسانية».
وتكافح قوات إقليم كردستان العراق لمواجهة متشددي «داعش» الأفضل تسليحا والذين يجتاحون شمال العراق منذ يونيو (حزيران) الماضي مما أدى إلى تراجع قوات البيشمركة الكردية وفرار عشرات الآلاف من الأقليتين الإيزيدية والمسيحية من ديارهم.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة