الشرعية ترفض مقترحاً بريطانياً لـ«إدارة محايدة» في الحديدة

الشرعية ترفض مقترحاً بريطانياً لـ«إدارة محايدة» في الحديدة

غريفيث بالرياض في مسعى «الفرصة الأخيرة» لإنقاذ «استوكهولم»
الأربعاء - 29 جمادى الآخرة 1440 هـ - 06 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14708]
وزير الخارجية اليريطاني جيريمي هنت خلال زيارته إلى عدن (رويترز)

رفضت الحكومة اليمنية المقترح الذي طرحه وزير الخارجية البريطاني، جيريمي هنت، الداعي إلى تعيين «إدارة محايدة» في الحديدة وموانئها الثلاثة، مبدية استغرابها من مثل هذه التصريحات في بيان رسمي.

وكان وزير الخارجية البريطاني حاول التسويق خلال جولته في المنطقة لفكرة وجود إدارة محايدة في الحديدة لحل مشكلة رفض الحوثيين الانسحاب، أو التخلي عن الإدارة والأمن لمصلحة الحكومة الشرعية.

وقالت الخارجية اليمنية في بيان أمس: «إن الحكومة إذ تؤكد أن جميع القوانين اليمنية والقرارات الدولية وكل البيانات والمواقف الدولية ذات الصلة تؤكد الحق الحصري للحكومة في إدارة شؤون الدولة اليمنية، وبسط نفوذها على تراب الوطن كافة دون انتقاص، فإنها تشدد أن الحديدة ليست إلا أرضاً يمنية يجب أن تخضع للدولة اليمنية وقوانينها النافذة، وليس هناك أي قانون وطني أو دولي يعطي الحق لغير الحكومة لانتزاع ذلك».

إلى ذلك، عاد مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، إلى الرياض أمس للقاء قادة الشرعية اليمنية، في سياق مساعي «الفرصة الأخيرة» لإنقاذ اتفاق استوكهولم بين الحكومة والميليشيات الحوثية.


المزيد...


اليمن صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة