لندن ترصد «إشارات إيجابية» من الاتحاد الأوروبي بشأن «بريكست»

لندن ترصد «إشارات إيجابية» من الاتحاد الأوروبي بشأن «بريكست»

الثلاثاء - 28 جمادى الآخرة 1440 هـ - 05 مارس 2019 مـ
وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت يصل إلى 10 داوننغ ستريت في لندن للمشاركة في جلسة للحكومة (رويترز)

قال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت اليوم (الثلاثاء) إن الاتحاد الأوروبي يُبدي إشارات "إيجابية بشكل معقول" بشأن إدخال تعديلات على اتفاق الخروج من الاتحاد "بريكست" الذي أبرمته رئيسة الوزراء تيريزا ماي مع بروكسل.
ومن المقرر أن تخرج بريطانيا من الاتحاد يوم 29 مارس (آذار)، لكن النواب أعضاء مجلس العموم رفضوا بأكثرية كبيرة في يناير (كانون الثاني) اتفاق الخروج الذي أبرمته ماي، قائلين إنهم يريدون تطمينات ملزمة قانونياً بأن بريطانيا لن تضطر للالتزام بإجراء خاص بالحدود بين مقاطعة آيرلندا الشمالية البريطانية وجمهورية آيرلندا العضو في الاتحاد الأوروبي.
وقال هانت لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي": "الوقت ضيق جدا. لكن الوضع تغير في اتجاه إيجابي مقارنةً بما كان عليه قبل شهر". وأضاف: "أعتقد أن الإشارات التي نتلقاها إيجابية بشكل معقول. أعتقد أنهم بدأوا يدركون أن بإمكاننا تأمين غالبية برلمانية لأنهم يرون إشارات من أشخاص سبق أن صوتوا ضد الاتفاق يقولون بشكل حاسم إنهم مستعدون للتعامل بشكل عقلاني من أجل الوصول إلى وضع لا يدخلنا في التزام قانوني" بالترتيب الخاص بآيرلندا.
من جهة أخرى، حذر بنك انكلترا اليوم من أن النظام المالي الأوروبي يمكن أن يواجه صعوبات في حال حصول "بريكست" بلا اتفاق، معلنا ايضا عن إطلاق قروض باليورو موجهة الى مصارف.
وجاء في محضر آخر اجتماع للجنة السياسة المالية في البنك، إن المخاطر المالية لخروج بريطانيا من دون اتفاق "ستؤثر بشكل أولي على الأسر والشركات الأوروبية، لكن يجب أن نتوقع أن تنعكس أيضاً على بريطانيا بشكل لا يمكن التكهن به تماماً".


المملكة المتحدة بريكست

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة