ترمب يكشف السبب المرجّح لفشل قمته مع كيم في هانوي

ترمب يكشف السبب المرجّح لفشل قمته مع كيم في هانوي

الاثنين - 27 جمادى الآخرة 1440 هـ - 04 مارس 2019 مـ
الرئيس الأميركي دونالد ترمب (أرشيف - أ. ب)

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترمب أنّ جلسة الاستماع العلنيّة لمحاميه السابق مايكل كوهين والتي نظّمتها لجنة تحقيق برلمانيّة، ربّما ساهمت في فشل قمّته مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون في هانوي الأسبوع الماضي.

وفي سلسلة من التّغريدات، وصف ترمب كوهين بأنّه "كاذب ومخادع". وانتقد قرار لجنة التحقيق في مجلس النواب القاضي بتنظيم جلسة الاستماع لكوهين تزامناً مع انعقاد القمّة حول الملف النووي لكوريا الشماليّة في فيتنام، علماً أن الديمقراطيين يشكلون غالبيّة في المجلس.

وكتب ترمب على تويتر: "أن يقوم الديمقراطيّون باستجواب لكاذب محتال مدان خلال جلسة علنيّة تزامنًا مع القمّة النوويّة المهمّة جدًا مع كوريا الشماليّة، هو انحدار جديد في السياسة الأميركيّة، ربما ساهم" في فشل القمّة. وأضاف: "إنّه شيء لم يحصل في السابق، عندما يكون الرئيس في الخارج. يا للعار!".

وأعلن برلمانيون أميركيون الخميس الماضي أنّ كوهين سيعود هذا الأسبوع إلى الكونغرس ليُدلي بمزيد من المعلومات، بعد أيام من إفادة ماراتونيّة اتّهم فيها ترمب بنشاطات مخالفة للقانون.

في سياق متصل، حضّ رئيس كوريا الجنوبية مون جاي-إن واشنطن وبيونغ يانغ اليوم على استئناف محادثاتهما بشأن نزع الأسلحة النووية سريعا بعدما انتهت قمتهما من دون اتفاق.

ودعا مون المسؤولين في بلاده إلى البحث عن الأسباب التي عرقلت نجاح القمة، لافتاً إلى أنه يتوقع التوصل إلى اتفاق في نهاية المطاف. وقال خلال اجتماع أمني عقد في سيول: "نأمل في أن يواصل البلدان حوارهما وأن يجتمع قادتهما مجدداً بشكل سريع للتوصل إلى اتفاق تم تأجيله هذه المرة".


أميركا كوريا الشمالية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة