جوني ديب يطالب زوجته السابقة أمبر هيرد بـ50 مليون دولار

جوني ديب يطالب زوجته السابقة أمبر هيرد بـ50 مليون دولار

اتهمها بالتشهير والتسبب بمنعه من الاستمرار في «قراصنة الكاريبي»
السبت - 25 جمادى الآخرة 1440 هـ - 02 مارس 2019 مـ
الممثل الأميركي جوني ديب وزوجته السابقة أمبر هيرد (أرشيف - رويترز)

أقام النجم الأميركي جوني ديب دعوى تشهير ضد زوجته السابقة الممثلة أمبر هيرد، وطالبها بتعويضات بقيمة 50 مليون دولار أميركي، بحسب تقرير نشره موقع «تلغراف» البريطاني.

ورد ممثل هيرد على الدعوى قائلا إنها لا تمثل إلا تحرك «لمضايقة هيرد فقط لا غير».

وأقام ديب الدعوى بعد مقال كتبته هيرد لصحيفة «واشنطن بوست» في ديسمبر (كانون الأول) بعنوان: «تحدثت ضد العنف وواجهت غضب ثقافتنا. يجب على هذا الواقع أن يتغير».

ولم تذكر هيرد زوجها السابق في المقال، لكن محامي ديب زعم أن القطعة «تعتمد على الافتراض الأساسي بأن السيدة هيرد كانت ضحية إساءة معاملة أسرية، وأن ديب ارتكب العنف المنزلي ضدها»، وفقاً للوثائق القانونية التي قدمها المحامي.

وانتهت معاملات طلاق هيرد وديب رسميا في يناير (كانون الثاني) 2017، وزعمت الممثلة أنها كانت تتعرض للعنف الجسدي، بينما نفى ديب هذه الادعاءات.

ويتهم ديب البالغ من العمر 55 عاما، هيرد (32 عاما)، بنشر «ادعاءات كاذبة ضده بهدف التقدم في مسيرتها المهنية».

وتتضمن الملفات التي قدمها ديب للمحكمة 87 مقطع فيديو مأخوذة جميعها من كاميرات المراقبة داخل منزلهما؛ حيث «ساعدت هذه الفيديوهات في دحض كل التهم المتعلقة بإساءة المعاملة التي وجهتها هيرد لديب» بحسب التقرير.

وأشار ديب إلى أن «هيرد ليست ضحية للإساءة الأسرية، بل كانت ترتكب بعض الأعمال التي تتسم بالعنف هي بنفسها ضدي».

وادعى ديب أنه اضطر للخضوع لعملية جراحية في يده بعد أن ألقت هيرد بزجاجة عليه، بحسب التقرير.

كما اتهم ديب هيرد بأنها كانت سببا رئيسيا في منعه من الاستمرار في تصوير فيلم «قراصنة الكاريبي».


أميركا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة