ترمب: الكوريون الشماليون يعرفون ما يجب أن نحصل عليه

ترمب: الكوريون الشماليون يعرفون ما يجب أن نحصل عليه

الجمعة - 24 جمادى الآخرة 1440 هـ - 01 مارس 2019 مـ
الرئيس الأميركي دونالد ترمب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في هانوي (أ. ب)

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب اليوم (الجمعة) إن محادثاته مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في هانوي كانت "موضوعية": وأضاف "نعرف ما يريدون وهم يعرفون ما يجب أن نحصل عليه". وكتب على "تويتر": "العلاقات جيدة جداً، سنرى ما الذي سيحصل".
وانتهت المفاوضات بين ترمب وكيم أمس (الخميس) من دون اتفاق أو أي خطة لاجتماع ثالث بين الزعيمين أو وفديهما، علماً أن المطلب الأساسي للولايات المتحدة من بيونغ يانغ هو نزع سلاحها النووي، فيما تطلب الثانية من واشنطن رفع العقوبات عنها فوراً.
في موازاة ذلك، تعهدت كوريا الشمالية إجراء مزيد من المحادثات مع الولايات المتحدة فيما سعى الجانبان إلى ترك الباب مفتوحا أمام التفاوض.
وقال وزير الخارجية الكوري الشمالي ري يونغ-هو إن بلاده طالبت بتخفيف بعض العقوبات وأن عرضها إغلاق "كل المنشآت النووية" في مجمع "يونغبيون" كان الأفضل الذي يمكن تقديمه.
وأوردت وكالة الأنباء الكورية الشمالية أن الزعيمين أجريا "مشاورات صريحة وبنّاءة". لكنها أشارت إلى أن العلاقات بين البلدين "طبعها انعدام الثقة والعداء" على مدى عقود مؤكدة وجود "صعوبات لا مفر منها" في طريق إقامة علاقة من نوع جديد.
أما رئيس كوريا الجنوبية مون جاي-إن، الذي دعم المحادثات بين واشنطن وبيونغ يانغ، فسعى كذلك إلى اتخاذ موقف إيجابي. وقال في خطاب ألقاه في سيول اليوم إن المحادثات حققت "تقدما مهما" مع بناء ترمب وكيم "مزيدا من الثقة" و"التفاهم".


أميركا كوريا الشمالية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة