مستشار ترمب يؤكد الاقتراب من «صفقة تاريخية» مع الصين

مستشار ترمب يؤكد الاقتراب من «صفقة تاريخية» مع الصين

الجمعة - 24 جمادى الآخرة 1440 هـ - 01 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14703]

قال المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض لاري كودلو الخميس إن الصين سيتعين عليها أن تبلغ عن أي تدخل في سوق الصرف الأجنبي بمقتضى اتفاق للعملة يجري التفاوض عليه مع الولايات المتحدة.
ومن جهة أخرى، قال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين لتلفزيون «سي إن بي سي» أمس إن الولايات المتحدة تعكف على التوصل إلى اتفاق تجاري مفصل مع الصين سيتضمن تعهدات بإصلاحات هيكلية محددة. وأوضح أن الجانبين حققا الكثير من التقدم في المحادثات التي جرت في الآونة الأخيرة، وإنهما يأملان بإحراز المزيد من التقدم في الأسابيع القادمة.
والعملة هي أحد الموضوعات قيد النقاش في محادثات التجارة الجارية بين الصين والولايات المتحدة. وقال كودلو أمس إن المفاوضات بين أكبر اقتصادين في العالم تسير قدما بعدما تحقق تقدم «رائع» الأسبوع الماضي، مشيراً إلى أن الجانبين يقتربان من صفقة تاريخية.
وأضاف كودلو، مدير المجلس الاقتصادي القومي، في تعليقات لمحطة «سي إن بي سي» الأميركية: «نحن نحقق تقدماً كبيراً بشأن الحواجز غير التعريفية والرسوم المتعلقة بالسلع المختلفة مثل فول الصويا والطاقة ولحم البقر»، مشيرا إلى أن «التقدم كان رائعاً، لكن يجب بالطبع أن نستمع إلى الجانب الصيني وإلى الرئيس شي جينبينغ... وأعتقد أننا نتجه نجو إبرام صفقة تاريخية هامة».
وتأتي تعليقات كودلو بعد شهادة الممثل التجاري الأميركي روبرت لايتهايزر أمام لجنة مجلس النواب، والتي ذكر خلالها أن الصين بحاجة لفعل ما هو أكثر من شراء المزيد من السلع الأميركية من أجل التوصل إلى اتفاق تجاري دائم.
ويرى كودلو أن لايتهايزر نجح في «تحقيق المعجزات في هذه الصفقة الصينية»، قائلاً إن واشنطن لم تصل أبدا إلى هذا الحد فيما يتعلق بالمحادثات التجارية مع بكين.
وكان لايتهايزر أكد أمام الكونغرس الأربعاء إن التوصل إلى اتفاق تجاري كبير بين الصين والولايات المتحدة ما زال معلقا على «شرط»، قائلا: «إذا تمكنا من إتمام هذا الجهد، أقول مجددا إذا، أمكنا التوصل إلى حل مرض بالنسبة لموضوع القبول، وهو الأكثر أهمية إلى جانب بعض الهواجس الأخرى، يمكننا أن نتوصل إلى اتفاق لمساعدتنا في الخروج من المأزق في علاقتنا الاقتصادية مع الصين».
وقال لايتهايزر إن قيمة العملة الصينية ما زال هاجسا وما زالت المفاوضات تحاول الوصول إلى اتفاق بشأن كل الموضوعات المهمة الأخرى. كما أشار إلى المحادثات التجارية الجامدة حاليا مع الاتحاد الأوروبي.
وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب قد أعلن في مطلع الأسبوع الحالي اعتزامه تأجيل زيادة الرسوم الإضافية التي كان مقررا فرضها على كمية من الواردات الأميركية من السلع الصينية أول مارس (آذار) المقبل، ومنح المفاوضين الأميركيين والصينيين مزيدا من الوقت للتوصل إلى اتفاق تجاري شامل بين أكبر اقتصادين في العالم.


أميركا الولايات المتحدة

اختيارات المحرر

فيديو