11 فريقاً سعودياً في بطولة الخليج النسائية لكرة القدم

11 فريقاً سعودياً في بطولة الخليج النسائية لكرة القدم

الثلاثاء - 21 جمادى الآخرة 1440 هـ - 26 فبراير 2019 مـ رقم العدد [ 14700]
جانب من مراسم سحب القرعة أمس (تصوير: عيسى الدبيسي)
الدمام: علي القطان
سحبت، أمس، قرعة بطولة الخليج الأولى لكرة القدم النسائية التي ستنطلق الجمعة المقبل في صالة الهيئة العامة للرياضة بالمنطقة الشرقية ولمدة 6 أيام بمشاركة فرق خليجية.
من جانبها، أكدت سناء العتيق مديرة الفعاليات النسائية لكرة القدم وجود تواصل مع الاتحاد السعودي لكرة القدم، ممثلاً في عضو مجلس الإدارة أضواء العريفي، مشيرة إلى أن الهدف هو دعم الأنشطة الرياضية للسيدات.
وبيّنت أن ريع هذه البطولة، التي تضم 16 فريقاً، من بينهم 11 فريقاً سعودياً من عدد من مدن المملكة، يؤكد أن كرة القدم النسائية حاضرة في السعودية منذ سنوات طويلة وتحديداً منذ عام 2006، مشيرة إلى أنها لم تجد صعوبات كبيرة في الاتفاق مع عدد من الفرق للمشاركة في ظل وجودها على أرض الواقع.
وأشارت إلى أن 70 في المائة من ريع هذه الفعاليات سيذهب لتكوين مشروع «خيري» نسائي لحاضنات الأعمال، مشيداً بالدعم الكبير الذي قدم لهن من قبل الأميرة ريما بنت بند،ر التي كان لها أثر كبير في تنشيط الدور الرياضي للسيدات منذ أن تولت منصباً قيادياً في الهيئة العامة للرياضة قبل أن تنال الثقة الملكية الكريمة بتعيينها سفيراً لخادم الحرمين الشريفين في الولايات المتحدة الأميركية مؤخراً.
وشددت على أنها تثق في جود تطور كبير في الجانب الرياضي للسيدات السعوديات بعد أن تحقق هذه البطولة النجاح المنشود لها، مقدمة شكرها للأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية على دعمه كل ما يمكّن المرأة السعودية من ممارسة الأنشطة المتوافقة مع الشريعة الإسلامية والعادات والتقاليد السعودية.
من جانبها، أكدت مرام البكيري، إحدى مدربات البطولة، أنها بدأت مشوارها في كرة القدم النسائية لاعبةً، ثم تحولت مدربة، متوقعة مستقبلاً زاهراً لكرة القدم النسائية في المملكة.
وأشارت إلى أنها تؤمن بقدرة السيدات على الإنجاز في المجال الرياضي، وأن ثقتها نابعة من تجربة لها، حيث تتمتع الفتاة بحس وروح تحدٍ لا يقلان كثيراً عن الرجال في كرة القدم.
وأوضحت، أن كرة القدم النسائية منتشرة في المملكة، وحانت الفرصة للكشف عن قدرة السيدات على خوض المنافسة مع الأشقاء من دول الخليج العربي التي تملك لاعبين ومدربين أكثر احترافاً وخبرة. وأخيراً، أكدت اللاعبة منيرة الحمدان، التي ستقود أيضاً أحد الفرق المشاركة، أنها أحبت كرة القدم من خلال التواجد مع جدها الرياضي المعروف أحمد الزامل، الذي كانت ترافقه لمباريات القادسية قبل السماح للنساء لدخول الملاعب، إلا أنه كان يستخدم علاقاته في إدخالها معه للمباريات؛ مما جعلها تحب كرة القدم.
وأوضحت، أنها لعبت كرة القدم منذ عشر سنوات واحترفت في أحد الأندية البحرينية؛ مما أكسبها الشيء الكثير من الخبرة للإبداع في هذا المجال.
من جهة ثانية، كلفت اللجنة المنظمة هيلة الفراج بمهمة الوصف والتعليق على مباريات البطولة.
وتعد الفراج أول معلقة سعودية تخوض هذا المجال، وسبق أن خاضت عدة تجارب واختبارات اجتازتها بنجاح، وتتطلع لخوض مهمة التعليق تلفزيونياً عبر القنوات الرسمية. وتتحدر الفراج من أسرة إعلامية عريقة، وهي شقيقة الإعلامي السعودي وليد الفراج.
السعودية رياضة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة