ديناصور صغير يساعد العلماء في تفسير ظهور أنواع أخرى ضخمة

ديناصور صغير يساعد العلماء في تفسير ظهور أنواع أخرى ضخمة

السبت - 18 جمادى الآخرة 1440 هـ - 23 فبراير 2019 مـ رقم العدد [ 14697]
واشنطن: «الشرق الأوسط»
ذكر علماء أن «تيرانوصورا (وهو نوع من الديناصورات) صغيرا»، تم اكتشافه مؤخرا في ولاية «يوتا» الأميركية يساعد علماء الحفريات في ملء فجوة 70 مليون عام، فيما يتعلق بارتقاء عائلة الـ«تيرانوصورويدات» إلى رأس قائمة الحيوانات المفترسة.

وعاش تيرانوصور «موروس إنتريبيدوس» الخفيف الوزن والسريع بشكل استثنائي، الذي يعني اسمه «نذير الموت»، قبل 96 مليون عام وهو أقدم أنواع التيرانوصورات التي عاشت فيما يعرف بالعصر «الكريتاسي (الطباشيري)، الذي انقرضت في نهايته الديناصورات»، التي تم اكتشافها حتى الآن في أميركا الشمالية. وأشارت وكالة الأنباء الألمانية أن علماء الحفريات يعتقدون أن الديناصور الصغير، الذي يبلغ طول أطرافه الخلفية 1.2 متر ويزن نحو 78 كيلوغراما، هو حلقة الوصل بين التيرانوصورات البدائية متوسطة الحجم، التي تعود للعصر الجوراسي، الذي ظهرت فيه الزواحف الضخمة (قبل نحو 150 مليون عام)، والتيرانوصورات المهيمنة في العصر الكريتاسي (قبل نحو 81 مليون عام).

وقالت لينزي زانو، من جامعة ولاية نورث كارولينا، وهي كبيرة المشاركين في إعداد ورقة البحث الذي تم نشره في مجلة «كوميونيكيشنز بيولوجي» الخميس إن «الديناصورات الطغاة، سادت بدون منازع لمدة 15 مليون عام، حتى العصر الكريتاسي، الذي انقرضت في نهايته الديناصورات - لكن لم يكن الأمر دائما هكذا».

وأضافت «في وقت مبكر من نشوئها، كان يتم صيد التيرانوصورات من خلال ما تعرف بالالوصورات (وهي ديناصورات ضخمة)، كانت تأتي بالفعل على رأس السلسلة الغذائية لتلك الديناصورات)».

وتابعت: «ومتى وكيف تحولت التيرانوصورات من مجرد (فريسة يتم صيدها) إلى ملوك الديناصورات، كان أمرا حير علماء الحفريات لفترة طويلة»، موضحة أن ذلك السؤال أثار عملية بحث استمرت على مدى عقد من الزمن، وقادت في نهاية المطاف إلى هذا الاكتشاف.

وأضافت: «نعرف الآن أن الأمر استغرق أقل من 15 مليون عام لكي تصبح تلك التيرانوصورات على رأس الحيوانات المفترسة».
أميركا آثار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة