النوم الكثير لا يحتاج إليه كل شخص

النوم الكثير لا يحتاج إليه كل شخص

الأربعاء - 15 جمادى الآخرة 1440 هـ - 20 فبراير 2019 مـ رقم العدد [ 14694]
برلين - لندن: «الشرق الأوسط»
لا يحتاج الجميع إلى كثير من النوم، ولكن بعض الأشخاص لا يستطيعون العمل من دون النوم لثماني ساعات. وعندما يتعلق الأمر بالنوم، فهناك تباين كبير بين الأفراد وما يحتاجون إليه.
يقول الباحث في مجال النوم، هانز - جونتر فيس: «الطيف واسع للغاية. من المحتمل أن أينشتاين كان ينام عشر ساعات وربما نابليون كان ينام ثلاث ساعات فقط». ويقول فيس، وهو عضو المجلس الإداري لجمعية النوم الألمانية، إن التوصية العامة بالنوم لمدة سبع أو ثماني ساعات ليلاً لا تلائم الجميع. ويشير إلى أن الأشخاص يجب أن يحددوا لأنفسهم مقدار النوم الذي يحتاجون إليه حقاً. وهناك بعض العلامات الواضحة التي تجب معرفتها. إذا استيقظت مثلاً كل صباح من النوم العميق باستخدام المنبه، فيجب أن تفكر بشأن الذهاب إلى السرير في وقت أبكر. ويقول فيس: «هذه علامة واضحة على أنه لم تتم تلبية احتياجك من النوم». غير أن الذهاب للنوم في وقت مبكر ليس الحل الصحيح للجميع، نظراً إلى أن هناك تباينات فسيولوجية كبيرة تلعب دوراً، حسب وكالة الأنباء الألمانية.
وبشكل عام، هناك نوعان من الأشخاص: «الطير الباكر» الذي ينام ويستيقظ مبكراً، و«بوم الليل» الذي يعشق السهر. ويقول فيس: «يجب أن تعلم من أيِّ النوعين أنت ونظِّم حياتك بما يتلاءم معه... هذا يمكن أن يشمل اختيارك الوظيفي». والوقت الأمثل للخلود للنوم لمحبي السهر هو ما بين الواحدة والثانية قبل الفجر إذا ما أرادوا الحصول على ثماني ساعات، وبناءً عليه قد يكون من الصعب تحقيق الأداء المطلوب في المدرسة أو الجامعة أو العمل.
المانيا الصحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة