نصر الله يؤكد الحرص على أجواء «الحوار الداخلي»

نصر الله يؤكد الحرص على أجواء «الحوار الداخلي»

جدّد استعداد إيران لحل مشكلة الكهرباء
الأحد - 11 جمادى الآخرة 1440 هـ - 17 فبراير 2019 مـ رقم العدد [ 14691]
بيروت: «الشرق الأوسط»
نفى الأمين العام لـ«حزب الله» اللبناني حسن نصر الله اتهامات أميركية بوجود خلايا للحزب في فنزويلا، مشدداً على الجدية في «المعركة ضد الفساد» في لبنان، ومؤكداً حرصه على أجواء «الحوار الداخلي» والتعاون بين اللبنانيين.
جاءت مواقف نصر الله في كلمة ألقاها عبر الشاشة في مهرجان ذكرى اغتيال إسرائيل قيادييه، الأمين العام السابق عباس الموسوي، والشيخ راغب حرب وعماد مغنية.
وفي الشأن اللبناني، أكد أن «نية حزب الله صافية» وتهدف إلى حلّ مشكلات الناس، مشيراً إلى «أهمية الحرص على أجواء الحوار الداخلي والتعاون والابتعاد عن السجالات والنكايات».
وأشار مجدداً إلى «قدرة إيران على حل مشكلة الكهرباء في لبنان»، متهماً بعض السياسيين بعدم القبول بهذا الحل «الذي من شأنه أن يوفر ديوناً ومشكلات»، حسبما قال. وطالب رافضو هذا العرض بـ«العمل على تأمين البدائل من أصدقائهم»، نافياً «إمكانية اللجوء إلى التظاهر أو الاعتراض في حال عدم الاستفادة من العرض الإيراني لحل مشكلة الكهرباء».
واعتبر أن «المعركة الحقيقية اليوم هي ضد الفساد المالي والهدر الإداري»، مؤكداً «جدية حزب الله في خوضها»، مشيراً إلى أنها «بدأت في جلسات المجلس النيابي في مناقشة البيان الوزاري ومنح الثقة للحكومة».
من جهة أخرى، أكد نصر الله «تصاعد قوة» ما وصفها بـ«المقاومة» منذ عام 1982 رغم محاولات إسرائيل وأميركا القضاء عليها. وخاطب الإسرائيليين بالقول: «إذا كنتم تعرفون عنا الكثير فهذا يعني أنه سيردعكم»، متوقفاً أمام «النقاش الدائر في أوساط الجيش الإسرائيلي»، قائلاً: «هم يثقون بأن المقاومة قادرة على الدخول إلى الجليل، في حين لا يثقون بقدرتهم على الدخول إلى جنوب لبنان».
ونفى كذلك «ما قاله الأميركيون عن فنزويلا التي نتضامن مع قيادتها، ولكن لا أساس لاتهامهم بوجود خلايا لحزب الله في فنزويلا، وكذلك الحديث عن وجود خلايا لحزب الله في أميركا اللاتينية لا أساس له من الصحة»، كما قال. وتؤكد تقارير إخبارية وتقارير لأجهزة أمنية أميركية أن للحزب اللبناني خلايا في العديد من دول أميركا اللاتينية.
لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة