يوفنتوس يستعد لأتلتيكو بفوز سهل على فروزينوني

يوفنتوس يستعد لأتلتيكو بفوز سهل على فروزينوني

التفاؤل يسود بايرن بعد الاطمئنان على كومان قبل مواجهة ليفربول
الأحد - 12 جمادى الآخرة 1440 هـ - 17 فبراير 2019 مـ رقم العدد [ 14691]
يوفنتوس يقسو على فروزينوني بثلاثية نظيفة في الدوري الإيطالي (رويترز) - ألابا يحرز الهدف الثالث ويقود بايرن للفوز (رويترز)
روما - برلين: «الشرق الأوسط»
أكد يوفنتوس، حامل اللقب في الأعوام السبعة الأخيرة، استعداده لمواجهة أتلتيكو مدريد الإسباني الأربعاء المقبل في مسابقة دوري أبطال أوروبا، بفوزه الكبير على ضيفه فروزينوني في افتتاح المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.
وحسم يوفنتوس المباراة في شوطها الأول بتسجيله هدفين أولهما بطريقة رائعة للدولي الأرجنتيني باولو ديبالا، قبل أن يعزز المدافع ليوناردو بونوتشي بالثاني في الدقيقة 17، ويضيف الثالث في الشوط الثاني عبر نجمه وهدافه الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو في الدقيقة 63، معززاً موقعه في صدارة الهدافين برصيد 19 هدفاً.
وتابع يوفنتوس صحوته وحقق فوزه الثاني على التوالي بعد سقوطه في فخ التعادل أمام بارما، والـ21 هذا الموسم فوسع الفارق مؤقتاً إلى 14 نقطة عن مطارده المباشر نابولي الذي يستضيف تورينو اليوم. أما فروزينوني فبقي في المركز التاسع عشر قبل الأخير برصيد 16 نقطة.
ويحل يوفنتوس ضيفا على أتلتيكو مدريد الأربعاء المقبل على ملعب واندا ميتروبوليتانو في مدريد في ذهاب دور الستة عشر لمسابقة دوري أبطال أوروبا التي تعتبر أولويته هذا الموسم، ومن الأسباب الأساسية للتعاقد مقابل نحو 100 مليون يورو مع رونالدو الهداف التاريخي للمسابقة القارية.
ودفع ماسيميليانو أليغري بتشكيلته الأساسية باستثناء البوسني ميراليم بيانيتش الذي جلس على مقاعد البدلاء ولاعب الوسط الفرنسي بليز ماتويدي والمدافع أندريا بارزالي العائد للتو من الإصابة على غرار ليوناردو بونوتشي وجورجو كييليني اللذين لعبا أساسيين. وبعدما حسم فريق السيدة العجوز نتيجة المباراة وتحديدا عقب الهدف الثالث لرونالدو، أراح أليغري نجومه رونالدو وكييليني والألماني سامي خضيرة.
ومنح ديبالا التقدم ليوفنتوس في الدقيقة السادسة عندما تلقى كرة من الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو فسددها بطريقة رائعة بيسراه من 24 مترا أسكنها الزاوية اليسرى البعيدة للحارس ماركو سبورتييلو. وعزز قطب الدفاع بونوتشي بالثاني عندما استغل كرة رأسية للكرواتي ماريو ماندزوكيتش ارتدت من الحارس سبورتييلو فتابعها من مسافة قريبة بقدمه اليمنى من خط المرمى وأمام زميله الدولي الألماني سامي خضيرة. وعزز رونالدو تقدم يوفنتوس بهدف ثالث بتسديدة قوية زاحفة بيمناه من داخل المنطقة إثر تمريرة من ماندزوكيتش. وهو الهدف التاسع عشر لرونالدو في الدوري هذا الموسم والـ21 في مختلف المسابقات فعزز صدارته لائحة الهدفين في الكالشيو.
وأخرج أليغري رونالدو مباشرة بعد الهدف ودفع بفيديريكو برناديسكي مكانه، ثم أشرك الأوروغوياني مارتن كاسيريس مكان كييليني في الدقيقة 70، قبل أن يدفع ببيانيتش مكان خضيرة في الدقيقة 81. ويلعب الأحد أيضا سبال مع فيورنتينا، وجنوا مع لاتسيو، وإمبولي مع ساسوولو، وأودينيزي مع كييفو، وإنتر ميلان مع سمبدوريا، على أن تختتم المرحلة الإثنين بلقاء روما مع بولونيا.
> بايرن ميونيخ - أوغسبورغ
أعلن نادي بايرن ميونيخ الألماني لكرة القدم أمس السبت أن الإصابة التي تعرض لها كينغسلي كومان نجم الفريق خلال المباراة أمام أوغسبورغ بالدوري الألماني (بوندسليغا) ليست خطيرة، وأنه سيكون ضمن الخيارات المتاحة خلال المباراة الصعبة والمرتقبة أمام ليفربول منتصف هذا الأسبوع في دوري أبطال أوروبا.
وأوضح بايرن أن الفحوص الطبية التي خضع لها اللاعب بعد إصابته الجمعة في كاحل القدم اليسرى أكدت أن الإصابة خفيفة وأنه يستطيع اللحاق بمباريات الفريق المقبلة وفي مقدمتها المباراة أمام ليفربول الإنجليزي يوم الثلاثاء القادم في ذهاب الدور الثاني (دور الستة عشر) لدوري الأبطال.
وظهر كومان (22 عاما) بمستوى رائع في الفترة الماضية وسجل هدفين في مباراة الجمعة، وصنع هدف الفوز 3 - 2 الذي أحرزه زميله النمساوي ديفيد ألابا. وعانى كومان من إصابتين في كاحل القدم خلال 2018، وكانت المرة الثانية خلال مباراة الفريق أمام هوفنهايم بالمرحلة الأولى من البوندسليغا هذا الموسم، وهي الإصابة التي أبعدته عن الملاعب لعدة شهور.
وقال ماتس هوملز، مدافع بايرن، إن كومان لاعب في غاية الأهمية، وأوضح: «لسوء الحظ، أصيب كثيرا في مسيرته الكروية... بمجرد أن يتعافى، يمكنه صنع الفارق». ولعب كومان دورا مهما في تحسن نتائج بايرن في الآونة الأخيرة حتى قلص الفريق الفارق الذي يفصله عن بوروسيا دورتموند المتصدر إلى نقطتين، علما بأن دورتموند سيحل ضيفا على نورنبرغ غدا الاثنين في ختام مباريات المرحلة الحالية.
وقال مانويل نيوير حارس مرمى وقائد بايرن: «نحتاج لوجود كومان»، فيما اعترف الكرواتي نيكو كوفاتش المدير الفني للفريق: «نتمتع بقدر مختلف من الحيوية والنشاط في وجوده». وتقدم أوغسبورغ مرتين في المباراة وتعادل بايرن في المرتين بهدفين سجلهما كومان لينتهي الشوط الأول بالتعادل 2 – 2، قبل أن يمرر كومان الكرة لزميله ألابا في الشوط الثاني ليحرز الهدف الثالث ويقود بايرن للفوز.
ومنح هذا الفوز الثمين والتأكد من قدرة كومان على المشاركة في المباريات القادمة دفعة معنوية هائلة لبايرن قبل مواجهة ليفربول يوم الثلاثاء المقبل. وعانى بايرن من تذبذب في النتائج وتراجع في المستوى في بداية الموسم الحالي، ولكن الفريق استعاد اتزانه مؤخرا. ورغم استمرار المشاكل في خط الدفاع، يبدو بايرن الآن أكثر تماسكا عما كان عليه في بداية الموسم.
وكانت آخر مباراة حافظ فيها بايرن على نظافة شباكه قبل شهرين، وذلك عندما التقى إنتراخت فرانكفورت في ديسمبر (كانون الأول) الماضي. وبمساعدة كومان في الناحية اليسرى وزميله سيرج نابري في مركز الجناح الأيمن، استعاد بايرن خطورته وقدراته الهجومية العالية. ورغم هذا، حذر كوفاتش فريقه مؤكداً أنه بحاجة لتحسن أكبر في المستوى خلال مباراة ليفربول.
أوروبا كرة القدم

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة