الرئيس البرازيلي خضع لجراحة ناجحة استغرقت 7 ساعات

الرئيس البرازيلي خضع لجراحة ناجحة استغرقت 7 ساعات

الثلاثاء - 23 جمادى الأولى 1440 هـ - 29 يناير 2019 مـ
الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو في المستشفى قبل خضوعه لعملية جراحية (أ.ف.ب)
برازيليا: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلن المتحدث باسم الرئاسة البرازيلية، أوتافيو سانتانا، أن الرئيس جاير بولسونارو «مستقر سريرياً» بعدما خضع لجراحة استغرقت 7 ساعات أمس (الاثنين).

وأجريت الجراحة لإزالة كيس جرى تثبيته على القولون، بعد أن تعرض بولسونارو لحادث طعن خلال تجمع انتخابي في سبتمبر (أيلول).

وأفاد سانتانا في مؤتمر صحافي، بأن الجراحة جرت في مستشفى «ألبرت أينشتاين» في ساو باولو «دون مضاعفات ودون الحاجة إلى نقل دم».

وذكرت صحيفة «أو غلوبو» أن بولسونارو البالغ من العمر 63 عاماً، سيبقى في المستشفى لمدة 10 أيام وسيتابع مهامه من هناك. وسيتولى نائبه هاميلتون موراو مهام إدارة البلاد لمدة 48 ساعة.

وتعرض بولسونارو، لإصابات خطيرة في هجوم بسكين خلال اجتماع انتخابي في سبتمبر الماضي، وهو ما أجبره على الخضوع لكثير من العمليات الجراحية.

وأدى بولسونارو، وهو ضابط سابق في الجيش، اليمين الدستورية رئيساً للبلاد في أول يناير (كانون الثاني) 2019.
برازيل برازيل سياسة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة