طالبان تنفي مصرع الملا يعقوب نجل مؤسس طالبان

طالبان تنفي مصرع الملا يعقوب نجل مؤسس طالبان

الاثنين - 15 جمادى الأولى 1440 هـ - 21 يناير 2019 مـ رقم العدد [ 14664]
كابول: جمال إسماعيل
نفى الناطق باسم طالبان ذبيح الله مجاهد، الشائعات حول مقتل الملا محمد يعقوب نجل الملا محمد عمر زعيم طالبان.

واتهم ذبيح الله مجاهد من سماهم عملاء الاستخبارات الأفغانية والمبعوث الأميركي لأفغانستان زلماي خليل زاد بأنهم وراء الشائعات حول مقتل الملا محمد يعقوب نجل الملا محمد عمر مؤسس طالبان وأول قائد لها.

وجاء في بيان الناطق باسم طالبان "الحمد لله ، لا يوجد أدنى مقدار من الصحة للشائعات وأن الملا محمد يعقوب يتمتع بصحة جيدة ولم يصبه أي شيء وهو يعيش في أمان".

وكانت وكالة الأنباء الإيرانية "إيرنا" نقلت عمن سمتهم مصادرها أن الملا يعقوب نجل مؤسس حركة طالبان وزعيمها الروحي الملا عمر، قد لقي مصرعه في باكستان.

وأشارت الوكالة إلى أن الملا يعقوب قتل في منطقة بيشاور الباكستانية القريبة من الحدود مع أفغانستان وأنه أصيب في البداية بجروح قبل أن يقتل على أيدي مسلحين مجهولين.

وأكدت مصادر أخرى أن مجموعة مسلحة خطفت الملا يعقوب ثم قتلته في وقت لاحق.

ونفى أحد المقربين من سراج الدين حقاني نائب أمير طالبان في أفغانستان صحة الادعاءت بمقتل الملا يعقوب في بيشاور بالقول، إن الملا يعقوب لم يوجد أصلا في بيشاور وهو من المقيمين داخل أفغانستان وليس في الأراضي الباكستانية، كما أن مناطق عمله هي في جنوب أفغانستان.

ومن جانبه، قال الدكتور محمود حنفي أحد المقربين من سراج الدين حقاني ـ إن الهدف من الشائعات حول اختطاف واغتيال الملا محمد يعقوب أو أي من قيادات طالبان هو إثارة البلبلة في صفوف الحركة ومقاتليها للحد من تقدم قواتها في العديد من الجبهات داخل أفغانستان ، وزعزعة الثقة في وقت تخوض الحركة معركة على جبهة القتال في أفغانستان وأخرى مع المبعوث الأميركي في المحادثات من أجل سحب القوات الأجنبية من أفغانستان.

وكان الدكتور محمود شارك في جولة المحادثات التي عقدت بين المبعوث الأميركي لأفغانستان زلماي خليل زاد وممثلي طالبان في مدينة أبو ظبي الشهر الماضي.
أفغانستان طالبان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة