غارة إسرائيلية تستهدف مطاراً جنوب دمشق

غارة إسرائيلية تستهدف مطاراً جنوب دمشق

تل أبيب أعلنت إسقاط صاروخ أطلق من سوريا باتجاه الجولان المحتل
الأحد - 13 جمادى الأولى 1440 هـ - 20 يناير 2019 مـ
إطلاق صاروخ في سماء العاصمة السورية (رويترز)
موسكو - بيروت - تل أبيب: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال مركز التحكم العسكري الروسي، إن هجوماً شنته أربع طائرات إسرائيلية مقاتلة اليوم (الأحد)، استهدف مطاراً في جنوب شرقي دمشق.
ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن المركز، قوله إن الهجوم لم يسقط ضحايا، ولم يلحق أضراراً بالمطار.
وكان إعلام النظام السوري قد أعلن في وقت سابق اليوم، تصدي الدفاعات الجوية لـ«عدوان إسرائيلي» استهدف المنطقة الجنوبية.
من جهته، أوضح مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، رامي عبد الرحمن، لوكالة الصحافة الفرنسية، أن «المنطقة المستهدفة تقع جنوب دمشق، قرب منطقة الكسوة، التي استُهدفت مرات عدة في السابق».
وأضاف أن في المنطقة «مستودعات أسلحة لـ(حزب الله) ومقاتلين إيرانيين، إلا أنه لم يتم التأكد بعد مما إذا كانت تعرضت للقصف».
وبعد وقت قصير من الإعلان عن الغارات في سوريا، أعلن الجيش الإسرائيلي اليوم، أن صاروخاً أطلق من سوريا تم اعتراضه في الجزء المحتل من مرتفعات الجولان.
وقال الجيش في بيان: «اعترضت منظومة الدفاع الجوي (القبة الحديدية) صاروخاً أطلق باتجاه شمال هضبة الجولان».
وأوضح متحدث عسكري لوكالة الصحافة الفرنسية، أن الصاروخ أطلق من سوريا.
ومنذ بدء النزاع في سوريا في 2011، قصفت إسرائيل مراراً أهدافاً عسكريّة للنظام السوري أو أخرى لميليشيا «حزب الله» ولمقاتلين إيرانيين في سوريا، كان آخرها في الـ12 من الشهر الحالي في مطار دمشق الدولي.
ونادراً ما تُعلّق إسرائيل على استهدافها سوريا، إلا أنّ رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أقر الأسبوع الماضي بشن الغارة الأخيرة ضد «مستودعات أسلحة» قال إنها تعود لمقاتلين إيرانيين في مطار دمشق الدولي.
سوريا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة