{غضب} سوري من استضافة عون القمة

{غضب} سوري من استضافة عون القمة

السبت - 13 جمادى الأولى 1440 هـ - 19 يناير 2019 مـ رقم العدد [ 14662]
عون في لقاء قمة سابق
بيروت: محمد شقير
كشف انعقاد القمة الاقتصادية التنموية العربية في بيروت في موعدها، عن امتعاض سوري من الرئيس اللبناني ميشال عون، الذي لم يستجب لدعوات حلفائه لتأجيلها، بسبب عدم توجيه دعوة لسوريا لحضورها، وبقي مُصراً على انعقادها في موعدها، وهو استياء يُضاف إلى حزمة ملفات عالقة بين عون والرئيس السوري بشار الأسد، أبرزها إحجام الرئيس اللبناني عن زيارة دمشق وحليفتها طهران بعد انتخابه رئيساً.

وكشفت مصادر وزارية لبنانية لـ«الشرق الأوسط»، أن النظام في سوريا «كان يراهن على مبادرة الرئيس عون، بدعم من حلفائه، بطلب تأجيل انعقاد القمة، لأن تأجيلها يشكّل انتصاراً له، لكنه سرعان ما اكتشف أن رهانه لم يكن في محله، وأن إدارته للشأن اللبناني بكل تفاصيله من دمشق أصبحت من الماضي».

في هذا الوقت، أعلن وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل، أن «سوريا هي الفجوة الأكبر اليوم في مؤتمرنا، ونشعر بثقل فراغها بدل أن نشعر بخفّة وجودها»، مضيفاً أن «سوريا يجب أن تعود إلينا لنوقف الخسارة عن أنفسنا، قبل أن نوقفها عنها». وتعهد «بأننا سندفع داخلياً وخارجياً باتجاه تكوين توافق لعودة سوريا إلى الجامعة العربية، وهذا دورنا».

...المزيد
سوريا لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة