أنقرة تكرّر معارضتها أي وجود للنظام السوري في منبج

أنقرة تكرّر معارضتها أي وجود للنظام السوري في منبج

الجمعة - 12 جمادى الأولى 1440 هـ - 18 يناير 2019 مـ
دورية عسكرية روسية في منطقة غرب منبج (أ. ف. ب)
أنقرة: «الشرق الأوسط أونلاين»
أكّدت تركيا اليوم (الجمعة) معارضتها لأي وجود للنظام السوري في مدينة منبج التي دعت وحدات حماية الشعب الكردية جيش النظام إلى الانتشار فيها. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية هامي أكسوي إن "جهود وحدات حماية الشعب الكردية لإدخال النظام إلى منبج لا يمكن السماح بها".

وتسيطر قوات سوريا الديموقراطية "قسد"، وهي تحالف عربي كردي تهيمن عليه وحدات حماية الشعب الكردية ومدعوم من التحالف الدولي، على مدينة منبج الواقعة في شمال سوريا. وتعتبر تركيا وحدات حماية الشعب الكردية مجموعة "إرهابية" بسبب ارتباطها المفترض بحزب العمال الكردستاني الذي يشن حركة تمرد على الأراضي التركية منذ 1984.

وتُعتبر منبج أيضا موقعا للقوات الأميركية التي استهدفها الأربعاء هجوم تبناه تنظيم "داعش" وأسفر عن سقوط 19 قتيلا بينهم أربعة أميركيين.

وكانت منبج موضوع اتفاق توصلت إليه أنقرة وواشنطن في مايو (أيار) لتهدئة التوتر، ينص على انسحاب وحدات حماية الشعب الكردية وتسيير دوريات مشتركة أميركية تركية بدأت في نوفمبر (تشرين الثاني).

وأكد أكسوي أن "هدف خريطة الطريق لمنبج واضح"، مشيرا إلى أن الخريطة هذه تنص على أن "تنسحب وحدات حماية الشعب الكردية من منبج وتتسلم الولايات المتحدة الأسلحة، ويحكم منبج المقيمون فيها".

وأعلن المتحدّث أن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو سيتوجه إلى واشنطن لحضور اجتماع للتحالف الدولي ضد تنظيم "داعش" في السادس من فبراير (شباط).
تركيا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة