تحذير من «كارثة» في غزة بسبب أزمة الوقود في المستشفيات

تحذير من «كارثة» في غزة بسبب أزمة الوقود في المستشفيات

الخميس - 11 جمادى الأولى 1440 هـ - 17 يناير 2019 مـ رقم العدد [ 14660]
غزة: «الشرق الأوسط»
حذرت أطراف فلسطينية في قطاع غزة، أمس الأربعاء، من مخاطر اشتداد «الكارثة» التي تتهدد القطاع، بسبب أزمة نقص الوقود في المستشفيات والمراكز الصحية، بفعل أزمة انقطاع التيار الكهربائي.
وقالت «فصائل المقاومة» في بيان، إنها «تحذر من تدهور الوضع الإنساني في غزة، وخصوصاً خطر توقف بعض المراكز والمستشفيات، نتيجة لأزمة الوقود».
يأتي ذلك فيما حذرت وزارة الصحة في غزة، من «تسارع بوتيرة غاية في الصعوبة في أزمة نفاد الوقود في المستشفيات ومراكز الرعاية الأولية»، جراء نفاد الوقود اللازم لتشغيل المولدات الكهربائية.
وقالت الوزارة في بيان نقلته وكالة الأنباء الألمانية: «نحن اليوم على بعد ساعات تفصلنا عن توقف خدمات مستشفى بيت حانون (شمال قطاع غزة) بسبب تفاقم أزمة الوقود اللازم لتشغيل المولدات الكهربائية، ما يعني حرمان 350 ألف نسمة من الخدمة والرعاية الصحية التي يقدمها المستشفى».
وذكرت الوزارة أن ما تقوم به من إجراءات تقشفية وخطط لإعادة توزيع ما تبقى من كميات الوقود «لن يكتب لها الصمود طويلاً، في ظل تآكل أرصدة الوقود وزيادة الاحتياج للتيار الكهربائي».
وحذرت الوزارة من أن «استمرار هذه الأزمة يؤثر على عمل الطواقم الطبية في المستشفى، ويفرض حالة من الإرباك». ونبهت إلى أن «غياب أي أفق للاستجابة من الجهات المانحة، يضيف إلى الأزمة حالة من الغموض، تنذر بسيناريوهات أسوأ، قد تكون سبباً في حرمان المرضى من حقوقهم العلاجية».
وفي السياق ذاته، حذر مستشفى النصر للأطفال في غزة، من تعرض عشرات الأطفال للخطر الشديد، جراء استمرار ساعات انقطاع التيار الكهربائي. وأوضح بيان صادر عن المستشفى أن احتياجاته تبلغ 600 لتر في اليوم الواحد. ويعاني قطاع غزة من عجز احتياجاته من إمدادات الكهرباء، لا سيما مع دخول فصل الشتاء.
فلسطين النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي غزة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة