عون: اجتماع بعبدا أعاد ضبط اللغط حول الواقع المالي للدولة

عون: اجتماع بعبدا أعاد ضبط اللغط حول الواقع المالي للدولة

الأربعاء - 10 جمادى الأولى 1440 هـ - 16 يناير 2019 مـ رقم العدد [ 14659]
الرئيس ميشال عون مستقبِلاً وفداً من جمعية تجار بيروت برئاسة رئيس مجلس الإدارة نقولا شماس (دالاتي ونهرا)
بيروت: «الشرق الأوسط»
أكد الرئيس اللبناني ميشال عون أمس، أن الاجتماع المالي الذي رأسه في قصر بعبدا الأحد الماضي «أعاد ضبط اللغط الذي نشأ نتيجة تصريحات تناقلتها وسائل الإعلام حول الواقع المالي للدولة وعادت الأمور إلى طبيعتها».
وخلال استقباله رئيس مجلس إدارة جمعية تجار بيروت، نقولا شماس، طرح عون تصورا لإطلاق حملة استهلاكية وطنية تهدف إلى تفعيل الدورة الاقتصادية في البلاد.
وتناول أهمية القطاع السياحي في هذا المجال مجددا دعوته اللبنانيين لتشجيع السياحة الداخلية ما يزيد من واردات الخزينة ويساهم بالتالي في تحسين الوضع الاقتصادي، ومشددا على أن «أي أزمة تطرأ على لبنان لا تحل إلا عبر تعاون جميع اللبنانيين وليس فقط عبر القرارات التي تتخذها الحكومة في مختلف القطاعات، أو عبر جهود رجال الأعمال والتجار».
ودعا من جهة ثانية إلى تنفيذ الاتفاقيات التي أبرمها لبنان مع الدول العربية، ولا سيما اتفاقيات التيسير وتنمية التبادل التجاري، كما دعا جمعية التجار إلى البحث مع وزارة الصناعة لمعرفة الحاجات الأساسية التي يجب استيرادها إلى لبنان. وعبر عن خشيته من عدم إدراك البعض لدقة الوضع في لبنان، وهذا ما يتبين من خلال المسار الذي يسلكه موضوع تشكيل الحكومة.
وأكد رئيس الجمهورية أن «الاقتصاد لا يبنى وفقا لبعد واحد، بل هو تفاعل لمختلف وسائل الإنتاج، إضافة إلى التجارة وكثير من المكونات التي يجب أن نحترمها والالتزام بها»، مشددا على أنه «يتم بذل كل الجهود لتطوير الاقتصاد ومواجهة الواقع الراهن الذي نتج من الأزمات المتراكمة على لبنان».
لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة