مؤسس {هواوي} ينفي التجسس لحساب الصين

مؤسس {هواوي} ينفي التجسس لحساب الصين

الأربعاء - 9 جمادى الأولى 1440 هـ - 16 يناير 2019 مـ رقم العدد [ 14659]
بكين: «الشرق الأوسط»
نفى مؤسس هواوي رين تشينغفاي، أمس، في مقابلة نادرة مع عدة وسائل إعلام، تورط شركته العملاقة في أعمال تجسس لصالح الحكومة الصينية.
وتواجه الشركة التي أسسها رين قبل أكثر من 20 عاما، انتقادات لإذاعة منذ أشهر عدة في الدول الغربية إثر اعتقال ابنته، المديرة المالية للشركة مينغ وانتشو في كندا، وموظف آخر بتهمة التجسس في بولندا، وإطلاق واشنطن حملة لإدراج الشركة على اللائحة السوداء.
ونفى رين، وهو مهندس سابق في الجيش الصيني، أن تكون هواوي مررت معلومات للحكومة الصينية، كما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.
وقال رين أمام مجموعة من الصحافيين الأجانب: «أحب بلدي وأدعم الحزب الشيوعي. لكني لن أقوم بما من شأنه أن يؤذي العالم»، وفقا لوكالة بلومبيرغ. وقال: «لا أرى ترابطا وثيقا بين معتقداتي السياسية الشخصية والأعمال التي تقوم بها هواوي».
وتواجه هواوي تحديات غير مسبوقة وسط حملة عالمية تقودها واشنطن لدفع دول إلى إعادة التفكير في استخدامها أجهزة عملاق الاتصالات في شبكاتها الخليوية لأسباب أمنية. وحظرت أستراليا ونيوزيلندا العام الماضي معدات هواوي، فيما قرر مشغل بريطاني رئيسي إزالة الأجهزة الموجودة لديه من صنع هواوي، وسط تزايد القلق في كندا واليابان وفرنسا وألمانيا وبولندا وجمهورية تشيكيا ودول أخرى.
الصين أخبار الصين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة