خادم الحرمين يبحث مع وزير الخارجية الأميركي مستجدات الأوضاع بالمنطقة

خادم الحرمين يبحث مع وزير الخارجية الأميركي مستجدات الأوضاع بالمنطقة

ولي العهد السعودي يلتقي بومبيو قبل مغادرته لأسباب عائلية
الاثنين - 8 جمادى الأولى 1440 هـ - 14 يناير 2019 مـ
الرياض: «الشرق الأوسط أونلاين»
استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، في مكتبه بقصر اليمامة في الرياض، اليوم (الاثنين)، وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو.

وجرى خلال الاستقبال استعراض العلاقات التاريخية بين البلدين الصديقين، وبحث مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، والجهود المبذولة تجاهها.

حضر الاستقبال الأمير خالد بن سلمان بن عبد العزيز سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة الأميركية، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان ووزير الخارجية الدكتور إبراهيم العساف، ووزير الدولة للشؤون الخارجية عادل الجبير.

فيما حضره من الجانب الأميركي مساعد وزير الخارجية بالنيابة لشؤون الشرق الأدنى ديفيد ساترفيلد والقائم بالأعمال بالسفارة الأميركية لدى السعودية كريستوفر هينزل والمبعوث الرئاسي بشأن سوريا جيمس جيفري وعدد من المسؤولين.

كما التقى الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في مكتبه بقصر اليمامة بالرياض اليوم، وزير خارجية الولايات المتحدة الأميركية مايك بومبيو.

وجرى خلال اللقاء استعراض مجالات الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، بالإضافة إلى بحث المستجدات الإقليمية والدولية، والجهود المشتركة المبذولة تجاهها.

ومن جانب آخر، اختصر وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو جولته في الشرق الأوسط، التي كان من المقرر فيها أن يزور الكويت يوم غد (الثلاثاء)، لاضطراره إلى العودة إلى الولايات المتحدة لحضور جنازة عائلية، بحسب ما أعلن متحدث باسم الخارجية الأميركية اليوم (الاثنين).

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية روبرت بالادينو في بيان، إن «الوزير بومبيو سيعود إلى الولايات المتحدة بعد اجتماعاته في مسقط» عاصمة سلطنة عمان.

وأضاف بالادينو أن وزير الخارجية سيعود إلى الولايات المتحدة لحضور جنازة عائلية.

وأعلن البيان أن بومبيو «يتطلع لزيارة الكويت لإجراء حوار استراتيجي بين الولايات المتحدة والكويت في وقت مناسب في المستقبل القريب».

وكان الوزير الأميركي قام بجولة في المنطقة زار فيها الأردن والعراق ومصر.

وبدأ بعدها جولة كان من المقرر أن تشمل دول مجلس التعاون الخليجي الست. وزار البحرين ثم الإمارات وبعدها قطر والسعودية قبل أن يتوجه إلى سلطنة عمان.
السعودية خادم الحرمين الشريفين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة