«الأونروا»: السعودية من كبار المتبرعين لدعم اللاجئين الفلسطينيين

«الأونروا»: السعودية من كبار المتبرعين لدعم اللاجئين الفلسطينيين

الوكالة الأممية أكدت أن المملكة «شريك مهم وثابت» لها
السبت - 21 شهر ربيع الثاني 1440 هـ - 29 ديسمبر 2018 مـ
فلسطينيون يحملون أكياساً من الدقيق خارج مركز توزيع المساعدات الذي تديره «الأونروا» في رفح جنوب قطاع غزة (أ.ف.ب)
بيروت: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلنت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا)، أن السعودية من كبار المتبرعين للوكالة الأممية دعماً للاجئين الفلسطينيين، وتُعدّ إلى جانب هيئاتها الإنسانية والتنموية، شريكاً مهماً وثابتاً لـ«الأونروا».
وقالت في بيان لها نُشِر على موقعها الإلكتروني في بيروت، اليوم (السبت)، إن السعودية تبرعت هذا العام، بأكثر من 160 مليون دولار لـ«الأونروا»، بما في ذلك المشاريع في سائر أقاليم عملياتها الخمسة مما جعلها من كبار المتبرعين لـ«الأونروا» خلال عام 2018م.
وأوضحت الأونروا أنها تسلمت من السعودية تبرعاً مالياً جديداً بقيمة 50 مليون دولار دعماً للاجئين الفلسطينيين في أماكن إقامتهم، مشيرة إلى أن المملكة حولت لها هذا التبرع السخي البالغ الأهمية، في إطار الدعم غير المسبوق الذي حصلت عليه الوكالة من متبرعيها وشركائها على الصعيد العالمي مما مكّنها من التغلب على أسوأ أزمة مالية عرفتها.
وأكدت وكالة الأمم المتحدة في بيانها، أن تبرع المملكة يأتي بعد الاتفاق الذي وُقّع بين المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا)، بيير كرينبول، والمستشار بالديوان الملكي السعودي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبد الله الربيعة، في 28 نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، لدعم خدمات «أونروا» الرئيسية في مجال التعليم والصحة والخدمات الاجتماعية.
وقال كرينبول: «إننا ممتنون للغاية للدعم السخي الذي تقدمه المملكة العربية السعودية وبثبات على مدى السنوات الماضية، وإن التبرع المثالي لعام 2018م بقيمة 50 مليون دولار من أجل خدمات (الأونروا) الرئيسية يشكل معلماً بارزاً في التعاون المهم فيما بيننا».
السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة