الرئيس الشيشاني لـ «الشرق الأوسط»: حريصون على علاقاتنا مع السعودية

الرئيس الشيشاني لـ «الشرق الأوسط»: حريصون على علاقاتنا مع السعودية

الأربعاء - 17 شهر ربيع الثاني 1440 هـ - 26 ديسمبر 2018 مـ
قديروف خلال محادثاته مع الوفد السعودي (الشرق الأوسط)
الرياض: فتح الرحمن يوسف
أكد الرئيس الشيشاني رمضان قديروف حرصه على شراكة استراتيجية شاملة مع المملكة العربية السعودية، باعتبارها «قبلة المسلمين في روسيا والشيشان»، منوهاً بأن الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي وزير الدفاع «سيّد كلمته».
وأشار قديروف في حديث لـ«الشرق الأوسط» إلى أن الوفد السعودي الذي يزور الجمهورية حالياً برئاسة الأمير تركي بن محمد مستشار خادم الحرمين الشريفين، يبحث سبل ترجمة ما اتفق عليه بين البلدين، خاصة مشروعات البنية التحتية للوحدة الأمنية الشيشانية، وإطلاق أعمال تدريب القوات الخاصة السعودية.
وقال الرئيس الشيشاني: «نحن حريصون على تعزيز علاقاتنا الأخوية مع السعودية، ولذلك جرت مباحثات خلال هذين اليومين بين الجانب السعودي والشيشاني، تناولت قضايا التعاون في تنفيذ المشروعات الاستثمارية في مجال السياحة والنقل والزراعة وصناعة مواد البناء والرعاية الصحية وغيرها، كما كان هناك اهتمام متبادل بفتح رحلة مباشرة بين غروزني وجدة».
وأوضح الرئيس الشيشاني أن زيارة الوفد السعودي، برئاسة مستشار خادم الحرمين الشريفين، جاءت تلبية لتوجيهات الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي، بهدف التعرف على الإمكانيات الاستثمارية في الجمهورية الشيشانية وبحث خطط العمل المشتركة في عدد من المشروعات.
وعبر قديروف عن ثقته في أن العلاقات بين روسيا والمملكة ستتطور بشكل شامل. وقال: «المملكة قبلة بالنسبة للمسلمين الروس، ولذلك فإن رفاهيتها وتنميتها وأمنها أمور مهمة للغاية بالنسبة لنا ولجميع المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها».
وأوضح أن الوفد السعودي وقف على مناشط جامعة القوات الخاصة الروسية برفقة دانييل مارتينوف، مساعد رئيس جمهورية الشيشان للوحدة الأمنية، وتحدث عن البنية التحتية الفريدة للمنشأة وعمل تدريب القوات الخاصة. وقال قديروف: «توافقت مع الأمير تركي على تأكيد تطوير العلاقات الاستراتيجية بين البلدين».
وأضاف الرئيس الشيشاني: «كنت وما زلت مقتنعا بأن ولي العهد محمد بن سلمان هو سيّد كلمته. الأمر يستحق الكثير. كانت زيارة الوفد (السعودي) للجمهورية الشيشانية نتيجة لاتفاقاتنا معه خلال زيارتي للسعودية (في أغسطس (آب) الماضي). ولقد عبرت عن ثقتي بأن العلاقات بين البلدين ستتطور بشكل شامل. ونقل لي الأمير تركي بن محمد التحيات الحارة من خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان».
وتابع قديروف: «في كل مرة تزيد قناعتي بصدق وطهارة نيات ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان تجاه روسيا وجمهورية الشيشان. دائماً يحافظ على كلمته. إنها موضع تقدير للغاية بالنسبة لنا. آمل في أن نعزز هذه العلاقة ونمضي بها نحو آفاق أرحب في المستقبل القريب».
ولاحظ قديروف اهتمام السعودية بتطوير علاقات وديّة مع الدول التي يعيش فيها المسلمون، مشيرا إلى أن الأمير تركي أكد له أن القيادة في المملكة تعتزم تحسين ظروف الحجاج والمساهمة في تنظيم الحج للمسلمين من جميع أنحاء العالم.
وأشار الرئيس الشيشاني إلى أن الوفد السعودي أكد أن العلاقة بين البلدين ذات طبيعة أخوية خاصة. وقال: «أجريت مفاوضات بين وفد المملكة العربية السعودية ووفد جمهورية الشيشان برئاسة رئيس الحكومة هوتشيف مسلم، لبحث سبل ترجمة الاتفاقيات إلى واقع ملموس، كما كان هناك اهتمام متبادل بفتح رحلة (جوية) مباشرة بين (مطاري) غروزني وجدة».
السعودية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة