الصومال تعدم العقل المدبر لتفجيرات مقديشو 2017

الصومال تعدم العقل المدبر لتفجيرات مقديشو 2017

الاثنين - 15 شهر ربيع الثاني 1440 هـ - 24 ديسمبر 2018 مـ
ضباط الأمن الصوماليون يتخذون موقعاً بعد انفجار ثانٍ بالقرب من مقر إقامة الرئيس في مقديشو أول من أمس السبت (رويترز)
مقديشو: «الشرق الأوسط أونلاين»
أفاد ممثل الادعاء في القضاء العسكري بالصومال بإعدام العقل المدبر لتفجيرات بسيارات ملغومة أسفرت عن مقتل 26 شخصاً وإصابة قرابة 40 في العاصمة مقديشو عام 2017.
وأضاف عبد الله بولي أن السلطات أعدمت اليوم (الاثنين) عبد القادر أبوكار عضو حركة الشباب الصومالية، الذي أدين بالمسؤولية عن تفجير في فندق راح ضحيته 10 وتفجير بالقرب من وزارة الرياضة أسفر عن مقتل 9 أشخاص وتفجير سيارة ملغومة قرب مطعم إيطالي بالعاصمة أسقط 7 قتلى.
وتسعى الحركة للإطاحة بالحكومة الصومالية الضعيفة المدعومة من الأمم المتحدة وفرض تفسيرها المتشدد للشريعة الإسلامية.
وتفقد الحركة السيطرة على الأراضي بوتيرة مطردة منذ وصول قوات حفظ سلام تابعة للاتحاد الأفريقي قبل 10 سنوات، لكنها ما زالت تشن التفجيرات من حين لآخر في العاصمة.
وسقط 13 قتيلاً على الأقل وأصيب 17 في تفجير سيارة ملغومة أعلنت الحركة التي تربطها صلات بتنظيم القاعدة مسؤوليتها عنه قرب مقر إقامة الرئيس في مقديشو يوم (السبت).
الصومال الصومال سياسة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة