وفاة السياسي والدبلوماسي البريطاني بادي آشداون

وفاة السياسي والدبلوماسي البريطاني بادي آشداون

عن عمر يناهز 77 عاماً
الأحد - 14 شهر ربيع الثاني 1440 هـ - 23 ديسمبر 2018 مـ
السياسي والدبلوماسي البريطاني بادي آشداون (رويترز)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
توفي السياسي والدبلوماسي البريطاني بادي آشداون، أمس (السبت)، عن عمر 77 عاماً، بعد أن ظل وجها لتيار الوسط في البلاد لأكثر من عشر سنوات.

وتولى آشداون زعامة حزب الديمقراطيين الأحرار لأكثر من 11 عاماً حتى عام 1999 وقاده ليصبح قوة انتخابية في السياسة البريطانية في مواجهة حزب المحافظين وحزب العمال.

وقال الحزب إن آشداون توفي مساء أمس السبت بعد فترة قصيرة من المرض. وكان قد دخل المستشفى في الآونة الأخيرة بعدما أصيب بسرطان المثانة.

وذكر الحزب أن اسم آشداون سيخلد لإسهاماته التي لا تحصى، دعماً لقضية الليبرالية.

وصدرت التعازي عن كل ألوان الطيف السياسي. وقالت رئيسة الوزراء تيريزا ماي إن آشداون خدم بلاده بامتياز. وأضافت في بيان: «كرس حياته للعمل العام وسنفتقده ببالغ الأسى».

ووصفه رئيس الوزراء المحافظ السابق جون ميجر بأنه «مناضل حقيقي»، وقال: «كان بادي آشداون خصماً لي في الحكومة. لكنه في الحياة كان صديقاً له قيمته».

وولد جيريمي جون آشداون في الهند يوم 27 فبراير (شباط) عام 1941. وهو الابن الأكبر لضابط في الجيش الهندي برتبة كولونيل. وعندما بلغ الخامسة أصبح والده مربي خنازير في آيرلندا الشمالية.

والتحق بمدرسة إنجليزية خاصة حيث أصبح اسم شهرته بادي بسبب لهجته الآيرلندية القوية.

وأمضى آشداون سنوات في مشاة البحرية الملكية. ودخل البرلمان البريطاني عام 1983 ولم يكن معروفاً عندما أصبح زعيماً لحزب الديمقراطيين الأحرار المؤيد لأوروبا بعد ذلك بخمس سنوات. وتنحى عن زعامة الحزب عام 1999، عندما أصبح ممثل الأمم المتحدة السامي وممثل الاتحاد الأوروبي الخاص في البوسنة والهرسك.

وألف آشداون عدة كتب ولديه ابن وابنة من زوجته جين.

وقاد آشداون حملة في السنوات القليلة الماضية مع رئيس الوزراء السابق ديفيد كاميرون وزعماء آخرين كي تبقى بريطانيا في الاتحاد الأوروبي. وحذر من أن فوضى قد تحدث إذا صوتت البلاد لصالح الخروج الذي قال إنه كان أشبه بـ«فاجعة شخصية» بالنسبة له.
بريطانيا أخبار بريطانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة