هاتف «نوكيا 8.1»... تصميم فاخر بأداء مرتفع وسعر منخفض

هاتف «نوكيا 8.1»... تصميم فاخر بأداء مرتفع وسعر منخفض

«الشرق الأوسط» تختبره قبل إطلاقه في المنطقة العربية
الثلاثاء - 9 شهر ربيع الثاني 1440 هـ - 18 ديسمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14630]
يقدم «نوكيا 8.1» أداء مرتفعا بتصميم أنيق وسعر منخفض
دبي: خلدون غسان سعيد
بدأت نزعة تقنية بالانتشار في هذا العام، وهي إطلاق هواتف ذكية في الفئة ما فوق المتوسطة ولكن تحت الفاخرة، تقدم مستويات أداء مرتفعة جدا وبسعر منخفض. وحازت هذه الهواتف على إعجاب المستخدمين بسبب تصميمها الجميل والمواصفات المتقدمة في ظل تجاوز معظم الهواتف المتقدمة حاجز الألف دولار أميركي.

ومن الهواتف الجديدة التي اختبرتها «الشرق الأوسط» قبل إطلاقها «نوكيا 8.1» Nokia 8.1 من تطوير شركة «إتش إم دي» HMD، وذلك خلال حفل الإطلاق في دبي الذي حضرته «الشرق الأوسط». ونذكر ملخص التجربة.

- تصميم أنيق

تصميم الهاتف فاخر وأنيق، ويتميز إطاره بالصلابة الكبيرة، ذلك أنه مصنوع من الألمنيوم مع نوع مركز من الألمنيوم المصبوب، للحصول على هيكل مصقول بنعومة كبيرة، وتم تعزيز تصميمه بلونين مع معالجة مزدوجة للطلاء لعمر أطول. وأكدت الشركة أن كل هاتف يحتاج إلى عملية مطولة لقطعه وصقله تستغرق 45 دقيقة، حيث يجب قطع الحواف باستخدام الماس، وجعل الزجاج مقوسا.

ويعتبر هذا الهاتف الثاني من الشركة المزود بتقنية الشاشة «بيور ديسبلاي» PureDisplay لتطوير تجربة المشاهدة، حيث تقدم جودة صورة أفضل بفضل استخدام تقنية «إتش دي آر 10» HDR 10 التي توفر تباين ألوان أعلى ووضوحا كبيرا وأكثر من مليار لون لضمان حفاظ الصورة على أعلى معايير الدقة، سواء كان المستخدم في غرفة مظلمة أم تحت أشعة الشمس. ويبلغ قطر الشاشة 6.18 بوصة، وهي تقدم جودة صورة مرتفعة للاستمتاع بعروض الفيديو ومشاهدة الصور واستخدام التطبيقات المختلفة واللعب بالألعاب الإلكترونية المتقدمة.

- معايير تصوير متقدمة

ويستطيع الهاتف التقاط صور بدقة عالية في رائعة في ظروف الإضاءة المنخفضة نتيجة لمزيج ما بين البرمجيات والعتاد الصلب الداخلي لنظام التصوير. وتتميز الكاميرا الخلفية بمستشعرين تبلغ دقتهما 12 و13 ميغابكسل عاليي الحساسية يبلغ قياسهما 1-2.55 بوصة وبكسلات أكبر بحجم 1.4 ميكرون لالتقاط الضوء بشكل أفضل والحصول على صور غنية بالتفاصيل الواضحة. وبفضل تقنية تثبيت الصورة البصرية والتركيز السريع جدا، يستطيع الهاتف التقاط صور وتسجيل عروض فيديو مبهرة.

وبفضل الفتحة الواسعة، يمكن للمستخدم التقاط صور واضحة جدا حتى في ظروف الإضاءة المنخفضة، وذلك من خلال تعريض المستشعر للضوء لمدة أطول، مع إمكانية التحكم بذلك بشكل يدوي في نمط التصوير اليدوي للمحترفين. هذا، وتدعم الكاميرا نظام تثبيت الصورة باستخدام العدسات Optical Image Stabilization OIS لإلغاء أثر اهتزاز يد المستخدم خلال التصوير.

وتبلغ دقة الكاميرا الأمامية 20 ميغابكسل وتستطيع التقاط الصور الذاتية («سيلفي») في ظروف الإضاءة المنخفضة، حيث تعمل على تحسين مقدار الضوء الذي تستطيع التقاطه من خلال دمج أربعة بكسلات في بكسل واحد كبير. ويمكن أيضا تصوير عروض الفيديو الاحترافية بالدقة الفائقة 4K، مع القدرة على تسجيل الصوت المحيطي المجسم ثنائي القنوات («ستيريو»). وتستطيع الكاميرا التقاط صور بجودة التصوير الاحترافي مع مؤثرات «بوكيه» Bokeh للعُمق، بالإضافة إلى قدرة الهاتف على تقديم شخصيات رقمية ثلاثية الأبعاد تعمل بالذكاء الصناعي وتقدم الأقنعة والفلاتر الممتعة للصور الذاتية وعروض الفيديو، والتي يمكنك مشاركتها مع الآخرين دون الخروج من تطبيق الكاميرا.

وتحدثت «الشرق الأوسط» حصريا مع سانميت سينغ كوشار، المدير العام لشركة «إتش إم دي» العالمية في الشرق الأوسط، الذي قال بأن الشركة تركز في استراتيجية هذا الهاتف على تقديم أفضل المواصفات التقنية في تصميم أنيق وسعر مناسب للجميع، مع دمج تقنيات الذكاء الصناعي وأفضل تقنيات التصوير المدعومة من شركة «زايس» الألمانية المتخصصة في هذا القطاع. ويقدم نظام التشغيل «آندرويد وان» Android One الخام مستويات أداء وأمان غير مسبوقة، مع تقديم ميزة البطارية المتكيفة Adaptive Battery بهدف الحد من استهلاك البطارية الناتج عن عمل التطبيقات التي لا تُستخدم كثيرا، بينما تتنبأ ميزة App Actions بما أنت على وشك القيام به حتى يمكنك الوصول إلى الإجراء التالي بسرعة. كما يتميز الهاتف باستخدام تقنية الذكاء الصناعي بفضل محرك «كوالكوم» للذكاء الصناعي الذي يتضمن هندسة جديدة تماما لتقدم مستويات أداء أعلى. ويدعم الهاتف نظاما صوتيا متقدما يعمل بتقنية aptX من «كوالكوم» للاستمتاع بجودة صوت أفضل، مع قدرة الهاتف على الجمع ما بين العالم المادي والمحتوى الرقمي بفضل دعم تقنية AR Core للواقع المعزز.

- مواصفات تقنية

وتبلغ دقة الشاشة 2280x1080 بكسل بكثافة عرض تبلغ 408 بكسلات في البوصة، وهي تشغل ما نسبته 81.2 في المائة من الجهة الأمامية للهاتف. ويستخدم الجهاز 4 غيغابايت من الذاكرة للعمل، مع تقديم 64 غيغابايت من السعة التخزينية المدمجة، وهو يعمل بنظام التشغيل «آندرويد 9.0» الملقب بـ«آندرويد باي» Android Pie. وتجدر الإشارة إلى أن الشركة تستخدم الإصدار الخام من هذا النظام، الأمر الذي يعني سرعة أداء أعلى والحصول على تحديثات شهرية من «غوغل» لمدة 3 سنوات. ويعمل الجهاز بمعالج «سنابدراغون 710» ثماني النواة (نواتان بسرعة 2.2 غيغاهرتز و6 أنوية بسرعة 1.7 غيغاهرتز، وفقا للحاجة). كما يدعم الجهاز استخدام بطاقات الذاكرة الخارجية «مايكرو إس دي» لغاية 400 غيغابايت، واستخدام شريحتي اتصال (شريحتان في آن واحد، أو شريحة واحدة وبطاقة «مايكرو إس دي»)، مع تقديم منفذ قياسي لسماعات الرأس. وبالنسبة لتقنيات الاتصال اللاسلكية، يدعم الجهاز معايير «واي فاي» بامتدادات a وb وg وn وac و«بلوتوث 5.0» والاتصال عبر المجال القريب NFC، مع تقديم مستشعر للبصمة. وتبلغ سماكة الجهاز 8 مليمترات ويبلغ وزنه 180 غراما، وتبلغ قدرة بطاريته 3500 ملي أمبير - ساعة.

وبالحديث عن البطارية، فإن الجهاز يستطيع العمل لنحو يومين من الاستخدام المكثف الذي يشمل الألعاب ومشاهدة عروض الفيديو عبر الإنترنت وإجراء المكالمات الهاتفية وإرسال الرسائل القصيرة وتصفح الإنترنت واستخدام تطبيقات الشبكات الاجتماعية والاستماع إلى الموسيقى واستخدام نظام الملاحة الجغرافية. الهاتف متوافر في الأسواق العربية في 3 ألوان، هي الأزرق الفضي والمعدني النحاسي والمعدني الحديدي ابتداء من 20 ديسمبر (كانون الأول) أي الخميس المقبل، بسعر 1459 ريالا سعوديا (نحو 390 دولارا أميركيا).

- مقارنات مع هواتف أخرى

> عند مقارنة الهاتف مع هواتف أخرى في الفئة نفسها، ومنها «آيفون 10 آر»، نجد أن «نوكيا 8.1» يتفوق في قطر الشاشة (6.18 مقارنة بـ6.1 بوصة) ودقتها (2280x1080 مقارنة بـ1792x828 بكسل) ونسبة الشاشة إلى المنطقة الأمامية (81.2 في المائة مقارنة بـ79 في المائة) وكثافة العرض (408 مقارنة بـ326 بكسل في البوصة) والمعالج (ثماني النواة مقارنة بسداسي النواة) والذاكرة (4 غيغابايت مقارنة بـ3 غيغابايت) ودعم منفذ الذاكرة الإضافية «مايكرو إس دي» والكاميرا الخلفية (ثنائية بدقة 13 و12 ميغابكسل مقارنة بأحادية بدقة 12 ميغابكسل) والأمامية (20 مقارنة بـ7 ميغابكسل) ودعم منفذ السماعات الرأسية القياسي، ودعم مستشعر البصمة والبطارية (3500 مقارنة بـ2942 ملي أمبير - ساعة) والسماكة (8 مقارنة بـ8.3 مليمتر) والوزن (180 مقارنة بـ194 غراما)، بينما يتفوق «آيفون 10 آر» في السعة التخزينية المدمجة (يقدم 3 سعات: 64 و128 و256 غيغابايت)، بينما يقدم «نوكيا 8.1» إصدارين بسعتي 64 و128 غيغابايت، ونظام التعرف على الوجه FaceID.

- أما لدى مقارنة الهاتف مع «سامسونغ غالاكسي إيه 8+»، نجد أن «نوكيا 8.1» يتفوق في قطر الشاشة (6.18 مقارنة بـ6 بوصة) ونسبة الشاشة إلى المنطقة الأمامية (81.2 في المائة مقارنة بـ75، 5 في المائة) ونظام التشغيل (آندرويد 9.0» مقارنة بـ«آندرويد 7.1.1») والمعالج (6 أنوية بسرعة 1.7 غيغاهرتز مقارنة بـ1.6 غيغاهرتز، بينما تعمل النواتان المتبقيتان بسرعة 2.2 غيغاهرتز في الهاتفين)، والسعة التخزينية المدمجة (يقدم «نوكيا 8.1» إصدارين بسعتي 64 و128 غيغابايت، بينما يقدم «غالاكسي إيه 8+» إصدارين بسعتي 32 و64 غيغابايت) والكاميرا الخلفية (ثنائية مقارنة بأحادية) والسماكة (8 مقارنة بـ8.3 مليمتر) والوزن (180 مقارنة بـ191 غراما)، بينما يتعادل الهاتفان في قدرة البطارية ودعم مستشعر البصمة ودقة الشاشة، مع تفوق «غالاكسي إيه 8+» في الكاميرا الأمامية (ثنائية مقارنة بأحادية) وكثافة عرض الشاشة (411 مقارنة بـ408 بكسلات في البوصة).
فينلاند الهواتف المحمولة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة