اتهامات للانقلابيين بخرق الهدنة وحشد مقاتلين في الحديدة

اتهامات للانقلابيين بخرق الهدنة وحشد مقاتلين في الحديدة

الأحد - 7 شهر ربيع الثاني 1440 هـ - 16 ديسمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14628]
وضاح الدبيش الناطق باسم ألوية العمالقة
جدة: أسماء الغابري
اتهمت مصادر عسكرية يمنية الحوثيين بمواصلة خروقاتهم للهدنة المعلنة داخل مدينة الحديدة وقامت بمهاجمة مواقع للجيش والمقاومة المشتركة، كما قصفت مباني في أحياء سكنية تسببت في مقتل مواطنين وإصابة آخرين، بالإضافة لمحاولات تسلل قوبلت جميعها بتصدي قوات المقاومة لها.

وأوضح وضاح الدبيش الناطق باسم ألوية العمالقة المشاركة في تحرير الحديدة، أن «الميليشيات شنت في اليومين الماضيين قصفاً عنيفاً بقذائف الهاون على الأحياء السكنية بقرية المنظر في مديرية الحوك بالحديدة، مما اضطر الكثير من الأهالي للنزوح هرباً من القذائف التي تتساقط على الحي من مواقع تمركز الحوثيين».

وتضررت الكثير من المنازل جراء القصف العشوائي الذي قامت به الميليشيا، والذي تسبب في تدمير عدد من المنازل بشكل كلي وألحق أضرارا بالغة بأخرى، مما اضطر قوات العمالقة رغم التزامها بالهدنة الرد على مصادر النيران، كما قامت الميليشيات بمحاولة تسلل من اتجاه شرق مديرية الدريهمي، مستغلة بذلك الهدنة إلا أن ألوية العمالقة والقوات المساندة له تمكنتا من التصدي لهم، وإيقاع الكثير من القتلى.

وبين الدبيش لـ«الشرق الأوسط» أن الانقلابيين واصلوا حشد مقاتليهم إلى داخل الحديدة، كما قامت بنشر عناصرها في أحياء وشوارع المدينة تحديداً في مراكز الشرط، وإحلالهم بدلاً عن أفراد الأمن الحقيقيين. في محاولة منهم لإيهام الأمم المتحدة بأن هؤلاء يمثلون أفراد الأمن الداخلي لمحافظة الحديدة، وبالتالي يحق لهم البقاء في الحديدة. بحسب اتفاق استوكهولم.

وقال الدبيش: «قامت الميليشيات الانقلابية الإرهابية منذ بدء سريان الاتفاق الأممي بتغيير زي مقاتليها واستبداله من خلال الزي العسكري الرسمي لوزارة الداخلية. كما عملت على تغيير ألوان المركبات الخاصة بهم وعمل الطلاء العسكري».

وأشار إلى أن الميليشيات قامت بدخول مدارس البنات في مجمع السعيد التربوي في شارع الكورنيش وجعله ثكنة عسكرية ومدرسة خولة في شارع شمسان، منوهاً إلى استمرار قيامها وبشكل كبير بزرع وتفخيخ الطرقات والمباني، وحفر الطرقات وعمل الخنادق.

وأكدت القيادة العامة لألوية العمالقة أن هذه الاختراقات التي قامت وما زالت تقوم بها ميليشيا الحوثي تم رصدها بناء على معلومات دقيقة من قبل وحدة الاستطلاع والمعلومات، مطالباً الأمم المتحدة والمبعوث الدولي بالقيام بدورهما الفعال تجاه الاختراقات والأعمال التي تقوم بها ميليشيات الحوثي، التي وإن دلت فإنما تدل على النيات الخبيثة للميليشيات كما هو تاريخهم في نقض العهود والاتفاقات، مؤكدا أن ألوية العمالقة ملتزمة بكامل ما جاء في بنود الاتفاق، إلا أنهم سيردون بقوة على أي انتهاكات واختراقات من قبل الميليشيات.
اليمن صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة