فضيحة مخدارت فلبينية بطلها نجل رئيس السجون

فضيحة مخدارت فلبينية بطلها نجل رئيس السجون

السبت - 6 شهر ربيع الثاني 1440 هـ - 15 ديسمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14627]
مانيلا: «الشرق الأوسط»
بدأ رئيس مكتب إدارة السجون في الفلبين نيكانور فيلدون إجازة مفتوحة، أمس (الجمعة)، بعد ساعات من إلقاء القبض على نجله خلال مداهمة استهدفت منزل مهرب مخدرات مشتبه به.
وقال فيلدون إنه لم يلتقِ نجله منذ ستة أشهر، وإنه لم يكن لديه علم بأن له علاقة بالمخدرات.
وأضاف في مقابلة تلفزيونية: «ما أستطيع أن أؤكده للجميع هو أنه إذا كان نجلي متورطاً بأي شكل، حتى مجرد التعاطي، فسأستقيل (من منصبي) على الفور، وسأتعقبه... سأعاقبه... سأقتل هذا المختلَّ لو كان متورطاً».
وأوضحت وكالة الأنباء الألمانية أنه أُلقي القبض على نيكانور الابن وثلاثة آخرين، في مداهمة تمّت فجراً على منزل تاجر المخدرات المشتبه به في مدينة ناجا سيتي التي تبعد 262 كيلومتراً جنوب شرقي العاصمة الفلبينية مانيلا.
وجاءت المداهمة بناء على أمر تفتيش من محكمة محلية ضد رجل أعمال يبلغ من العمر 47 عاماً، الذي اكتُشِفَ فيما بعد أنه والد زوجة نيكانور الابن «العرفية».
وصادرت الشرطة خلال المداهمة سبعة أكياس يعتقد أنها تحتوي على مادة «هيدروكلورايد الميثافيتامين»، التي تُعرف محلياً باسم «الشبو»، وهو المخدر المحظور الأكثر انتشاراً في الفلبين.
وتعهد فيلدون بعدم التدخل في التحقيقات، داعياً الشرطة إلى الكشف سريعاً عما إذا كان نجله متورطاً في قضية المخدرات.
الفلبين أخبار الفلبين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة