وفاة 2.5 مليون طفل حديثي الولادة في العالم العام الماضي

وفاة 2.5 مليون طفل حديثي الولادة في العالم العام الماضي

الجمعة - 6 شهر ربيع الثاني 1440 هـ - 14 ديسمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14626]
القاهرة: حازم بدر
قال تقرير دولي صدر بالتعاون بين منظمتي «اليونيسيف» و«الصحة العالمية»، إن ما يقرب من 30 مليون طفل يولدون كل عام، وهم إما صغار جدا «مبتسرون» أو مصابون بأمراض تحتاج إلى رعاية خاصة لإبقائهم على قيد الحياة.
وحذر التقرير الصادر أمس تحت عنوان «البقاء على قيد الحياة والازدهار: تحويل الرعاية لكل مولود صغير ومريض»، من ارتفاع أعداد الوفيات بين هؤلاء الأطفال، التي وصلت عام 2017 إلى 2.5 مليون طفل، كان يمكن الحفاظ على حياتهم، لأن أسباب الوفاة «كان يمكن الوقاية منها».
وأشار التقرير إلى أن ما يقرب من ثلثي الأطفال الذين يموتون، ولدوا قبل الموعد الطبيعي، وهؤلاء إن كتبت لهم النجاة، فسيعانون من أمراض مزمنة أو تأخر في النمو. ويؤكد على حاجة الأطفال حديثي الولادة المعرضين للخطر إلى علاج متخصص ورعاية فائقة، وهو الهدف الذي تعمل عليه اليونيسيف بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، لتصل بحلول عام 2030 إلى إنقاذ حياة 2.9 مليون امرأة ومولود في 81 بلدا.
وانتهى التقرير بعد تشخيص المشكلة إلى وضع بعض توصيات العلاج، ومنها توفير رعاية على مدار الساعة لحديثي الولادة طوال أيام الأسبوع.
وتقول الدكتورة نبيلة زكا، كبير مستشاري قسم الصحة، بفريق «صحة الأم والمواليد» في اليونيسيف، إن التمويل مطلوب لتقديم الرعاية بعد الولادة، لكن توفر التمويل لا يؤثر بشكل مباشر على تجنب حدوث المشكلة.
وأضافت زكا في تصريحات لـ«الشرق الأوسط»: «النصيحة التي نوجهها دوما هي إجراء فحوصات منتظمة للولادة أثناء الحمل حتى يمكن الكشف عن أي مشكلة ومعالجتها في وقت مبكر، مثل مشكلة ارتفاع ضغط الدم وعدوى المسالك البولية، على سبيل المثال».
وشددت زكا على أهمية علاج المشكلة بشكل مؤسسي، مشيرة إلى الدور الذي تلعبه اليونيسيف ومنظمة الصحة العالمية في ذلك، عن طريق زيادة الوعي حول المشكلة والدعوة مع الحكومات للاستثمار في رعاية الأطفال حديثي الولادة.
مصر الصحة العالمية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة