«عجوز» روسي... يتحدّى أمواج المحيطات وحيداً في رحلة حول العالم

«عجوز» روسي... يتحدّى أمواج المحيطات وحيداً في رحلة حول العالم

الثلاثاء - 3 شهر ربيع الثاني 1440 هـ - 11 ديسمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14623]
موسكو: طه عبد الواحد
انطلق المغامر الرّوسي «العجوز» فيودور كونيوخوف في رحلة جديدة حول العالم، تستغرق نحو عامين، يكون خلالهما وحيداً على متن قارب تجديف صغير، يتحدّى الأمواج العاتية، التي قد يصل ارتفاعها في بعض المناطق على خط سير الرّحلة، أكثر من 20 متراً. وحيداً، وسط البحار، على متن ذلك القارب سيحتفل كونيوخوف يوم غد، 12 ديسمبر (كانون الأول) بعيد ميلاده الـ67. كان بوسعه البقاء نحو أسبوع على اليابسة ليحتفل مع الأصدقاء بهذه المناسبة، إلا أنه آثر الانطلاق في رحلته التي ستجعل منه أول رحّالة في تاريخ الملاحة البحرية في تلك المنطقة، يعبر الأجزاء من المحيطات الثلاثة، الهادي والأطلسي والهندي، على حدود القارة الجنوبية.

ويفترض أن يجتاز كونيوخوف في رحلته البحرية حول العام، نحو 27 ألف كيلومتراً، تبدأ من مدينة دنيدن، في الجزيرة الجنوبية من نيوزيلندا، وفي المرحلة الأولى يُفترض أن يصل خلال 100 - 120 يوماً حتى جزيرة كاب هورن، جنوب تشيلي، وهي آخر بقعة من اليابسة في الطّرف الجنوبي لأميركا الجنوبية. وفي المرحلة التّالية يتعيّن عليه بلوغ السّاحل الأسترالي حتى نهاية عام 2019. ومن هناك تبدأ المرحلة الثالثة، حيث سينطلق ليكمل «الدورة» حول النصف الجنوبي من الكرة الأرضية، عائداً نحو نيوزيلندا، التي يُفترض أن يصلها عام 2020.

وفضلاً عن العزم والإرادة وقدرة التحمل وغيرها من مواصفات يتسلّح بها لخوض المغامرة الجديدة، فقد كان الرحالة «العجوز» حريصاً في الوقت ذاته على تصميم قارب تجديف مناسب لرحلة من هذا النوع، واعتمد قارباً صممه له المهندس البريطاني فيليب موريسون، طوله 9 أمتار، في داخله مقصورات خاصة لمقاومة المياه، تُستخدم لتخزين ماء الشرب والطعام، ويحصل على الطاقة من أكثر من نظام، بينها نظام طاقة شمسي، وآخر يعتمد على الرياح. ومن الناحية التقنية لضمان الاتصال في أي وقت مع كونيوخوف وإمكانية تحديد موقعه ومراقبة تحركاته «أون لاين»، فقد زُوّد القارب بنوعين من أنظمة الاتصالات عبر الأقمار الصناعية، وأنظمة تعقب، والكثير من أنظمة الاتصالات الأخرى والملاحة البحرية.

وبحال نجح «العجوز» كونيوخوف في رحلته هذه، فستكون السادسة له حول العالم. وسبق أن سافر عام 2007، برحلة حول النصف الجنوبي من الأرضية، على متن قارب شراعي اسمه «الأشرعة الوردية».
روسيا مغامرات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة