مضمار الدرعية يستعرض قدراته أمام وسائل الإعلام قبل سباق «فورمولا إي»

مضمار الدرعية يستعرض قدراته أمام وسائل الإعلام قبل سباق «فورمولا إي»

الفيصل راهن على تجربة استثنائية «شاملة» للجماهير في الحدث العالمي
الجمعة - 29 شهر ربيع الأول 1440 هـ - 07 ديسمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14619]
الرياض: «الشرق الأوسط»
كشفت اللجنة المنظمة لسباق «السعودية للفورمولا إي - الدرعية 2018» ظهر، أمس (الخميس)، الموافق 6 ديسمبر (كانون الأول) عن المضمار الخاص بالسباق الكبير والمرتقب، الذي ستحتضنه المملكة خلال الفترة من 13 وحتى 15 ديسمبر (كانون الأول) الحالي في مدينة الدرعية التاريخية، وذلك خلال جولة قام بها الأمير عبد العزيز الفيصل نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، والأمير خالد بن سلطان الفيصل رئيس الاتحاد السعودي لرياضة السيارات والدراجات النارية، وكارلو بوتاجي الرئيس التنفيذي لشركة «سي بي إكس»، التي تتولى الترويج محلياً لسباق «السعودية للفورمولا إي -الدرعية»، وعدد من وسائل الإعلام المحلية والعالمية.

ويشكِّل هذا المضمار ساحة تنافسية بين سائقي «فورمولا إي» من 11 فريقاً، الذين سيتنافسون جميعاً في الجولة الافتتاحية للموسم الخامس لسباق الاتحاد الدولي للسيارات «فورمولا إي إيه بي بي».

وسيشهد السباق المنتظر أجواءً حافلة بالسرعة والحماس والمنافسة التي سترضي جميع الأذواق دون استثناء، داخل وخارج حلبة السباق.

وقبل بداية الجولة، أُقِيم المؤتمر الصحافي الخاص بهذه المناسبة، حيث تحدث الأمير عبد العزيز الفيصل في البداية عن هذا الحدث الكبير والمرتقب، وقال: «تستعد المملكة لاستضافة سباق (فورمولا إي) التاريخي بعد أسبوع من الآن، وسيشهد سباق السيارات هذا، الذي يُعتبر الأكثر حداثة وتطوراً في العالم، توافد حشودٍ من الجماهير الرياضية إلى المملكة، وذلك ضمن مدينة الدرعية المُدرجة على قوائم منظمة اليونيسكو للتراث العالمي، التي تجسد صفحات مضيئة عن التاريخ العريق للمملكة، وهذه بحد ذاتها تجربة رائعة، إذ سيشهد هذا الحدث سلسلةً من الأنشطة الترفيهية والممتعة خارج نطاق حلبة السباق، ونثق بأن توقيع اتفاقية شراكة مثمرة مع سباقات «فورمولا إي» العالمية يشكل خطوة طموحة وملهمة لتنظيم السباق الكبير والمنتظر «السعودية للفورمولا إي - الدرعية»، وأحب أن أؤكد أن التذاكر لن تكون مخصصة لمتابعة منافسات ومجريات السباق فحسب، بل ولحضور المهرجان الأكبر على الإطلاق في المملكة لسباقات السيارات وفعاليات الموسيقى والترفيه والأنشطة الثقافية، الذي سيشمل تنظيم 6 عروض فنية عالمية ضخمة تقام لأول مرة في المملكة».

وأضاف: «ندعو جميع المشجعين والضيوف والجماهير الرياضية للاستمتاع بهذا الحدث الحصري عبر شراء تذاكرهم الخاصة للاستمتاع بتجربة شاملة ومتكاملة بمعنى الكلمة، إذ ستتيح هذه التذاكر المشاركة في سلسلة من الأنشطة والفعاليات الترفيهية والمشوقة على مدى 3 أيام، مع الإشارة إلى أن إمكانية الدخول إلى كامل موقع السباق في الدرعية تقتصر فقط على حاملي التذاكر، لذا ندعو الجميع إلى حجز وشراء تذاكرهم المخصصة للأيام الثلاثة».

من جهته، قال الأمير خالد بن سلطان: «تنطلق المملكة في رحلةٍ مميزة وواعدة نحو الاستدامة، وتتمحور الرسالة الرئيسية لسباقات (فورمولا إي) حول الاستفادة من مجالات الطاقة المتجددة، والعمل على اتباع طرق ملهمة على تقليص البصمة البيئية في سباقاتها المختلفة، وأسوةً بسباقات (فورمولا إي) الأخرى في شتى أنحاء العالم، سنقوم بتشجيع حاملي التذاكر على الاستفادة من خدمة (بارك آند رايد) المميزة، حيث سيتم إيقاف جميع السيارات التي تحاول الوصول إلى مدينة الدرعية التاريخية بدون إذن وصولٍ محدد، وهو ما سيضمن لجميع الضيوف والزوار والجماهير الاسترخاء وترك سياراتهم قرب المنزل، والاستمتاع بأروع الأجواء ومنافسات سباقات السيارات».

من جانبه، قال كارلو بوتاجي: «سيشكل هذا السباق حدثاً رائعاً للجميع دون استثناء، يتضمن عدداً من النشاطات والفعاليات الترفيهية الكبرى على مستوى المملكة التي تواصل عزمها بناء مستقبل مشرق وواعد وطموح ضمن إطار رؤية عام 2030، نحن متحمسون جداً لاستقبال جميع الضيوف والجماهير، الذين سيتوافدون من داخل وخارج المملكة إلى مدينة الدرعية التاريخية للمشاركة في هذه التجربة الرائعة والشاملة، ونؤكد بأن سباق (السعودية للفورمولا إي - الدرعية) لعام 2018 سيشكل فرصة فريدة للجميع من مختلف شرائح المجتمع، وأنشطة وتجارب تواكب أذواق الجميع من كل الأعمار، وذلك سواءً من حيث منافسات السباق أو الفعاليات والأنشطة خارج حلبة السباق».

بعد ذلك تجول الحضور حول مسار السباق الذي يبلغ طوله 2495 متراً ويتألف من 21 دورة، ويجري حالياً العمل على قدمٍ وساق لإنشاء مسار السباق ضمن شبكة الطرق الحالية في مدينة الدرعية، وذلك بما يتوافق مع معايير حملة «تعزيز السلامة على الطرقات» التي ينظمها الاتحاد الدولي للسيارات، ويتم تنفيذ هذه الجهود بموجب تعاونٍ وثيق مع منظمة اليونيسكو، وهيئة تطوير بوابة الدرعية، وذلك لضمان الحفاظ على الكنوز والمكنونات التراثية والتاريخية لمدينة الدرعية من أجل الأجيال المقبلة.

وسيشتمل موقع استضافة سباق «السعودية للفورمولا إي - الدرعية» على مقاعد ضخمة ستستوعب عشرات الآلاف من المشجعين في يوم السباق، بالإضافة إلى مسرحٍ مخصصٍ للحفلات الموسيقية التي ستستمر لثلاث ليالٍ، فضلاً عن منطقة ترفيهية في «قرية فورمولا إي»، ومناطق ثقافية وتراثية مخصصة للعائلات.

إلى جانب ذلك، سيشمل موقع السباق منطقة رائعة تزخر بكثير من المطاعم والمقاهي الراقية، بالإضافة إلى سوق تقليدية ستتضمن منافذ تجزئة تقدم عروضاً فريدة للمتسوقين من مرتادي السباق والمشجعين. كما ستقوم علامة «هارفي نكلز» الشهيرة بافتتاح أكشاكٍ ومتاجر مصغرة لبيع المنتجات الفاخرة. علاوةً على ذلك، سيتم تخصص منطقة ضيافة رائعة للشخصيات المهمة ستحمل اسم «إيموشن»، وستتيح لحاملي التذاكر الفاخرة التفاعل مع نخبة من المشاهير العالميين.

وتزخر الأجواء بعروض الليزر الضوئية، والتجارب التفاعلية باستخدام أجهزة الواقع الافتراضي والواقع المعزز، فضلاً عن إمكانية متابعة نخبةٍ من أحدث الأعمال والإبداعات الموسيقية المعاصرة في العالم، والعروضٍ المميزة لمبدعي الموسيقى التقليدية، وموسيقى العود والقانون والربابة، بالإضافة إلى الاستمتاع بتجارب سرد القصص الملهمة، كما سيتم تسليط الضوء على مجموعةٍ متنوعة من المشغولات الفضية والقطع الخشبية الفريدة، فضلاً تنظيم ورشٍ عمل، ومعارض للصور، وتجارب لركوب الجمال، التي تمثل بمجملها جواهر مخفية تزين الإرث التاريخي الفريد للمملكة العربية السعودية، وسيتاح للضيوف والجمهور أيضاً تجربة نفق تاريخي فريد سيصحبهم في جولة افتراضية عبر الزمن لاستكشاف تاريخ ومسيرة المملكة عبر العصور.

علاوةً على ذلك، سيقوم المنظمون بتشجيع حاملي التذاكر على «الاسترخاء وترك سياراتهم قرب المنزل»، حيث سيتم تشجيع رواد السباق والمشجعين على استخدام وسائل النقل العام، وذلك انسجاماً مع التزام سباقات «فورمولا إي» بتطبيق أرقى معايير الاستدامة في منافساتها حول العالم.
السعودية رياضة سعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة