حاملة طائرات أميركية تتجه إلى الخليج تزامنا مع تهديدات إيرانية جديدة

حاملة طائرات أميركية تتجه إلى الخليج تزامنا مع تهديدات إيرانية جديدة

الثلاثاء - 26 شهر ربيع الأول 1440 هـ - 04 ديسمبر 2018 مـ
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
فيما تتجه حاملة طائرات نووية أميركية وسفن حربية أخرى إلى مياه الخليج العربي، كرر الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم (الثلاثاء) رفضه للعقوبات الأميركية وجدد تهديده بمنع عمليات بيع نفط منطقة الخليج في العالم، حسب تصريح له نقلته وكالة الانباء الايرانية (ايرنا).

وقال روحاني في كلمة أدلى بها في محافظة سمنان ونقلها التلفزيون، إن "على أميركا أن تعلم أنها غير قادرة على منع تصدير النفط الإيراني". وأضاف: "إذا حاولت القيام بذلك لن يتم تصدير أي نفط من الخليج".

وأعادت واشنطن فرض عقوبات على إيران ومنها حظر نفطي، بعد انسحابها في مايو (أيار) من الاتفاق النووي الموقع عام 2015 بين طهران والدول الست الكبرى.

وهددت واشنطن بوقف مبيعات إيران من النفط لكنها منحت ثماني دول إعفاءات مؤقتة لتستطيع مواصلة شراء النفط الإيراني.

واتهم روحاني في خطابه اليوم وسائل الإعلام بتضخيم مشاكل الدولة. وأقر  أمام حشد بوجود "بعض المشاكل" التي يعاني منها الشعب الايراني.

*قوة بحرية أميركية

في غضون ذلك، أفادت وسائل إعلام أميركية بأن سفنا بحرية أميركية تتقدمها حاملة الطائرات "جون سي ستينيس" ستصل في غضون أيام إلى الخليج.

ونقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" عن مسؤول في وزارة الدفاع الاميركية "البنتاغون"، أن دخول هذه القوة البحرية إلى المنطقة سيكون أول عملية من نوعها في الخليج في ثمانية أشهر، وأن وجود حاملة الطائرات التي ستبقى في منطقة الشرق الأوسط شهرين، وستتحرك معظم الوقت في الخليج، هو بمثابة "فارق إيجابي" في تموضع القوى في حال قيام إيران بإجراءات عدائية في مياه المنطقة.

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو قد كشف أخيراً أن إيران أجرت تجربة على صاروخ باليستي متوسط المدى قادر على ضرب أوروبا، ورد المتحدث باسم الجيش الإيراني العميد أبو الفضل شكرجي أن طهران ستواصل تجاربها الصاروخية ولن تفاوض بشأن برنامجها الصاروخي تحت أي ضغط.

من جانبه قال بومبيو إن تجارب إيران الصاروخية تخالف قرار مجلس الأمن الرقم 2231.

 
ايران عقوبات إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة