«أونروا» تعلن تقليص عجزها المالي إلى 21 مليون دولار

«أونروا» تعلن تقليص عجزها المالي إلى 21 مليون دولار

تمويل جديد من دول الخليج وتركيا ودول الاتحاد الأوروبي
الثلاثاء - 12 شهر ربيع الأول 1440 هـ - 20 نوفمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14602]
المفوض العام للأونروا بيير كرينبول خلال مؤتمره الصحافي في البحر الميت أمس(إ.ب.أ)
البحر الميت (الأردن): محمد الدعمة
أعلن المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «أونروا»، بيير كرينبول، عن تقليص العجز المالي للوكالة من 446 مليون دولار إلى 21 مليون دولار للعام الحالي، بعد أن قلصت الإدارة الأميركية مساعداتها للوكالة من 360 مليون دولار إلى 60 مليون دولار. وأضاف كرينبول خلال مؤتمر صحافي عقده أمس (الاثنين)، على هامش اجتماعات اللجنة الاستشارية للوكالة، المنعقدة حالياً في منتجع البحر الميت 55 كلم عن عمان، برئاسة تركيا، أن اللجنة قامت خلال جلستها الافتتاحية، بمراجعة شاملة لما تم بذله وإنجازه لجهة حشد الدعم المالي اللازم، مشيراً إلى أن العام الحالي كان عاماً صعباً، خصوصاً في أعقاب القرار الأميركي غير المتوقع، بتخفيض مستوى تبرعاتها ووصول العجز التراكمي إلى 446 مليون دولار.

وأشار كرينبول إلى أن ذلك الرقم الكبير للعجز المالي، واجهته الوكالة مع ما خلفه من آثار على اللاجئ الفلسطيني، من توتر ومعاناة، فضلاً عن تداعيات القرار الأميركي على الخدمات الأساسية المقدمة للاجئين.

وقال كرينبول، إنه أحاط اللجنة الاستشارية بالجهود التي بُذلت، وحجم الموارد المالية غير المسبوق الذي قامت بجمعه خلال مؤتمري روما ونيويورك، حيث تم العمل على أعلى المستويات من أجل تأمين الدعم اللازم.

وأشار إلى «الدعم غير المحدود» من المجموعة الأوروبية ومن الأعضاء، خصوصاً ألمانيا وبريطانيا والسويد وإيطاليا وفرنسا وإسبانيا، التي لم تقتصر جهودها على تقديم المساعدات فقط إنما زادت من مستوى تبرعاتها.

وعبّر كرينبول عن شكره لدول الخليج، ممثلةً في السعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت وقطر، التي قدم كل منها 50 مليون دولار، برقم إجمالي 200 مليون دولار، وشكّلت نصف المبالغ الجديدة التي حصلت عليها الوكالة، مشيراً إلى أن الدعم غير المسبوق ساعد كثيراً في تقليص العجز في الميزانية العامة.

ولفت كرينبول إلى أنه ما زال لدى الوكالة عجز يقدَّر بـ21 مليون دولار، داعياً العديد من الدول التي تعهدت بتقديم الدعم للوكالة إلى أن تسارع لترجمة تلك التعهدات إلى أموال في البنوك.

واعتمدت «أونروا» على ميزانية حجمها 1.2 مليار دولار لعام 2018، لكنها واجهت فجوة قدرها 446 مليون دولار، عندما أعلنت إدارة ترمب أنها ستقطع مساعداتها.

وأشار كرينبول إلى أنه «مع هذه النتيجة المهمة، ما زال هناك 21 مليون دولار نحاول جمعها، ونحاول الحفاظ على هذا المستوى من الدعم لعام 2019».

وأعلنت الولايات المتحدة الأميركية العام الحالي، إلغاء نحو 300 مليون دولار من المساعدات المخصصة للفلسطينيين، لا سيما لبرامج في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة، حيث لم تقدم سوى 60 مليون دولار مقابل 370 مليون دولار في عام 2017.

وأُنشئت «أونروا» عام 1950 لمساعدة اللاجئين الفلسطينيين، وتشمل مساعداتها مجالات التعليم والرعاية الصحية وتوزيع الأغذية.

وتقوم «أونروا» على تقديم الخدمات في خمس مناطق هي: الأراضي الفلسطينية، وقطاع غزة، والأردن، وسوريا، ولبنان، حيث يبلغ عدد اللاجئين فيها حالياً 4.8 مليون لاجئ.
فلسطين النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة