مهاجرون ينتظرون في المكسيك... وجنود أميركيون مستعدّون على الجانب الآخر

مهاجرون ينتظرون في المكسيك... وجنود أميركيون مستعدّون على الجانب الآخر

السبت - 8 شهر ربيع الأول 1440 هـ - 17 نوفمبر 2018 مـ
خيّالة من حرس الحدود الأميركيين خارج سان دييغو في كاليفورنيا (أ. ف. ب)
مكسيكو: «الشرق الأوسط أونلاين»
واصل المهاجرون في القافلة التي عبرت أميركا الوسطى متوجهة إلى الولايات المتحدة، التجمع في تيخوانا بشمال غربيّ المكسيك على الحدود الأميركية، وسط إحساس متزايد بالإحباط إزاء الاحتمال الضئيل لدخولهم الولايات المتحدة، فيما يطالب رئيس بلدية المدينة بترحيلهم.
بعد اجتيازهم 4300 كيلومتر سيراً على الأقدام أو في شاحنات أو حافلات، بدأ مهاجرو هذه القافلة اكتشاف مدى صعوبة تحقيق حلمهم بدخول الأراضي الأميركية. ووقفوا في طوابير بعد ظهر أمس (الجمعة) في معبر "ال تشابارال" الحدودي لتسجيل أسمائهم على لائحة طالبي اللجوء. وكانت اللائحة تضمّ في الأصل 1400 اسم معظمهم مسجّلون قبل وصول القافلة.
ولم تتمكن السلطات الأميركية أمس من معالجة إلا ثلاثين حالة من بين طلبات اللجوء الكثيرة الموجودة لديها.
وقال متطوّع في المعهد الوطني للهجرة إن السلطات تستقبل بشكل عام بين "30 و90 مهاجراً يومياً". وأضاف أن معالجة ملفات مهاجري القافلة "تتطلّب أشهراً".
ووفق السلطات، بات أكثر من 3200 مهاجر من القافلة في تيخوانا ويُفترض وصول حوالى ألفي مهاجر آخر في الأيام المقبلة. وهناك ثمانية آلاف في المكسيك يريدون الوصول إلى الولايات المتحدة وهم منقسمون إلى قوافل عدة وقد تفرق معظمهم أثناء رحلتهم.
وصرّح وزير الداخلية المكسيكي ألفونسو نافاريتي بريدا أن فرص الدخول إلى الولايات المتحدة "معدومة عملياً"، مشيراً إلى "الخطاب العدائي العلني" الذي تعتمده الإدارة الأميركية تجاه المهاجرين. وحذّر من أن "هناك خطراً هائلاً إزاء حصول حوادث على الحدود" مؤكداً أن السلطات المكسيكية ستحاول منع هؤلاء من دخول الولايات المتحدة عنوة.
ونشر الرئيس الأميركي دونالد ترمب ستة آلاف جندي لتجنّب أي تسلل للمهاجرين إلى الأراضي الأميركية. ووقّع مرسوماً يسمح برفض تلقائي لطلبات اللجوء التي يقدّمها مهاجرون عبروا الحدود مع المكسيك بشكل غير قانوني والذين سيتمّ ترحيلهم بشكل تلقائي أيضاً.
وخلال السنوات الخمس الأخيرة، ارتفع عدد طالبي اللجوء بنسبة 2000 في المائة على طول الحدود في حين يتمّ قبول أقلّ من 10 في المائة منها، وفق الإدارة الأميركية.
وقال رئيس بلدية تيخوانا خوان مانويل غاستيلوم من حزب الفعل الوطني إن "تيخوانا هي مدينة المهاجرين إلا أننا لا نريدهم بهذه الطريقة".
وتظاهر 300 شخص من سكان المدينة مساء الأربعاء احتجاجاً على وجود هؤلاء المهاجرين قرب شاطئ تيخوانا.
المكسيك مهاجرون

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة