الربيعة يستعرض المساعدات السعودية لليمن في وارسو

الربيعة يستعرض المساعدات السعودية لليمن في وارسو

السبت - 8 شهر ربيع الأول 1440 هـ - 17 نوفمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14599]
الدكتور الربيعة لدى تحدثه في الندوة بجامعة وارسو أمس (سبأ)
وارسو: «الشرق الأوسط»
نظم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية ندوة تحت شعار (جهود المملكة العربية السعودية الإنسانية - الحالة اليمنية) في جامعة وارسو البولندية أمس.

واستعرض المستشار بالديوان الملكي السعودي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبد الله الربيعة في الندوة التي حضرتها سفيرة اليمن في وارسو الدكتورة ميرفت مجلي وعدد من الأكاديميين والإعلاميين، جهود المركز في دعم الشعب اليمني في شتى الجوانب الإنسانية للتخفيف من أوضاعهم جراء الحرب التي تسببت فيها ميليشيا الحوثي الإرهابية.

وأوضح الربيعة أن عدد المشاريع التي قدمها المركز لليمن وحدها بلغت 294 مشروعا بقيمة مليار و659 مليوناً و271 ألف دولار بالشراكة مع 80 شريكاً محلياً وأممياً، مشيراً إلى المشاريع النوعية التي قدمها المركز في اليمن مثل برنامج إعادة تأهيل الأطفال المجندين والذين زُج بهم بالصراع المسلح من قبل الميليشيا الحوثية، وبرنامج إعادة تأهيل الأطراف الصناعية والذي استفاد منه المئات من المواطنين اليمنيين الذين تعرضوا لأضرار بدنية جسيمة نتيجة زرع الميليشيات الانقلابية للألغام بشكل عشوائي، وبرنامج «مسام» الذي يعمل على تطهير الأراضي اليمنية من الألغام وتجنيب الشعب اليمني مآسيها.

وتأتي هذه الندوة استكمالاً للجهود المشتركة بين سفارتي اليمن والمملكة العربية السعودية لدى وارسوا للتعريف بالمعاناة الإنسانية للشعب اليمني وجهود التحالف العربي الرامية للتخفيف من أوضاعه الإنسانية التي تسببت بها الميليشيا الحوثية الانقلابية، وكذا تعرية الأعمال الوحشية التي تقوم بها الميليشيا الحوثية ضد المدنيين.

إلى ذلك، التقى الربيعة أعضاء مجموعة الصداقة البرلمانية البولندية السعودية في البرلمان البولندي برئاسة عضوة البرلمان بوجينا كامنيسكا أمس. وقدم المستشار شرحاً تفصيلياً عما تقدمه المملكة ممثلة بالمركز من دعم إنساني لليمن وغيرها من الدول المتضررة والمحتاجة.

وأبدى أعضاء اللجنة البرلمانية البولندية سعادتهم بالجهود التي تقدمها المملكة لخدمة الإنسانية في اليمن والتي تعبر عن الطابع الأخلاقي للمملكة، مؤكدين على العلاقة المتينة التي تربط بين البلدين الشقيقين وأن بولندا تقف مع المملكة في كل مساعيها لإنقاذ الشعب اليمني.

وأشار أعضاء المجموعة إلى أن المملكة لديها الإمكانيات الملائمة لقيادة العمل الإنساني في الشرق الأوسط من خلال الدور الذي لعبه مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية منذ تأسسيه في دعم الشعوب المتضررة والمحتاجة بطريقة احترافية.
اليمن صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة