«عتبة» ... معرض فردي للفنان حاتم إمام في «ليتيسيا غاليري»

«عتبة» ... معرض فردي للفنان حاتم إمام في «ليتيسيا غاليري»

يسعى إلى غرس الشّعور بالانتماء
السبت - 9 شهر ربيع الأول 1440 هـ - 17 نوفمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14599]
الفنان حاتم إمام في معرضه الفردي الأول بلبنان
بيروت: «الشرق الأوسط»
افتتح «ليتيسيا غاليري» معرض «Threshold» (عتبة) للفنان حاتم إمام، من تنسيق أماندا أبي خليل. وبمناسبة معرضه الفردي الأول في لبنان، فصّل الفنان حاتم إمام أعماله تحديداً لصالة عرض «ليتيسيا غاليري» بحيث تشكّل تجهيزاً مرتبطاً بحيّز مكاني معيّن، ضمن مساحة الصالة.
وتعيد الممارسة الفنية لإمام النّظر في أسلوب العرض، بهدف غرس ذاك الشعور بالانتماء إلى مساحات مادية واجتماعية أو الشّعور بتملّكها، وذلك من خلال استقصاءات بصريّة، تمتدّ عبر عدة وسائل، وحديثاً عبر تقنيات الطّباعة التقليدية.
يقترح معرض «عتبة» تمديد النقاش الدائر حول الإطار، وآليات التأطير المتجذّرة في مفهوم التمثيل في الفن - وهو الموضوع الذي غذّى حججاً أساسيّة في مجال نظريتي الفن والفلسفة. تعمل مساحة صالة العرض. يحتضن المعرض سلسلة من اللوحات المعدنية والمطبوعات، باستخدام تقنيات نقش ونمط أحادي، وذلك في مسعى لاقتراح انعكاس حول مساحة المعرض، باعتبارها آلية تأطير مادية واجتماعية، ضمن مشهد عالم الفن، وبشكل أكثر تحديداً ضمن مجال الفنّ نفسه.
يبدو المعرض، من الخارج، وكأنّه تركيبة مجرّدة مصنوعة من مساحات وملامس مختلفة، ومواد متنوعة، بعضها على هيئة إطارات متدلّية من السقف وبعضها الآخر مركّز على الأرض. أمّا الزائر هنا، فيجد نفسه مدعوّاً لدخول المعرض واجتياز حدود مادية، مجسَدة بتدخّل بارع وخفي داخل هذه المساحة، لتعلن عن عتبات اجتماعية واقتصادية أخرى، التي تمثّلها صالة العرض.
يُنظَر إلى «عتبة» على أنّه تجهيز غامر للآراء المؤطّرة، التي تدور في فلك العرض، وذلك بالاستناد إلى الممارسة الفنية لإمام التي تسعى إلى الحشد لموقفه تجاه العالم، والمدينة، والمناظر، والأحلام، والخيال المتوقَّع أو المتخيَّل. تعتمد الأعمال المعروضة على تلك الحدود التي تفصل الدّاخل عن الخارج، والتجريد عن التشكيل، والتفاصيل المكبَّرة عن المناظر الطبيعية العريضة، من خلال أسطح مخدوشة أو مغطاة بطبقات، ومن مقاسات وأشكال ومواد مختلفة: المعدن والحجر والورق والبلاستيك.
يرافق المعرض تعاون بين الفنان ومنسقة المعرض على كاتالوغ يشكّل جزءاً من التجهيز.
تعليقاً على المعرض، قال حاتم إمام: «على نحو مماثل لفتحة عدسة الكاميرا، أو نافذة تشرف على منظرٍ ما، إنّ مساحة صالة العرض ليست إلّا إطاراً من صُنع إنسان، نرى من خلاله العالم أو ذاك الجزء من العالم الذي نعتبره جديراً بأن يُرى».
حاتم إمام فنان بصري من مواليد العام 1978 صيدا، لبنان. حاصل على بكالوريوس في التصميم الغرافيكي من الجامعة الأميركية في بيروت AUB))، وماجستير في الفنون الجميلة من «جامعة الفنون الإبداعية» في كانتربري، المملكة المتحدة. كما أنّه أستاذ مدرّس في قسم العمارة والتصميم الغرافيكي، في الجامعة الأميركية في بيروت منذ العام 2007.
يستمر المعرض لغاية السبت 19 يناير (كانون الثاني) من العام المقبل في «ليتيسيا غاليري» في بيروت.
لبنان Arts

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة