تصعيد خطير في غزة يسابق جهود إنقاذ الهدنة

«حماس» وإسرائيل تتبادلان الصواريخ... وسقوط قتلى وجرحى
الثلاثاء - 5 شهر ربيع الأول 1440 هـ - 13 نوفمبر 2018 مـ Issue Number [14595]
رام الله: كفاح زبون

سابق تصعيد خطير جهود الهدنة في غزة أمس، غداة مواجهة داخل القطاع أسفرت عن مقتل مسؤول ميداني كبير في كتائب القسام التابعة لـ«حماس» و6 من رفاقه، وضابط رفيع في القوات الإسرائيلية الخاصة. وهاجمت «حماس» إلى جانب فصائل فلسطينية مستوطنات وتجمعات إسرائيلية في محيط غزة مطلقة في الدفعة الأولى نحو 80 صاروخا وردت إسرائيل فورا بهجوم جوي على مواقع واسعة في القطاع. وتسبب الهجوم الذي شنه الفلسطينيون بإصابة 8 مستوطنين على الأقل، فيما تسبب الهجوم الإسرائيلي بمقتل فلسطينيين وإصابة آخرين.
والتصعيد الذي لجأت إليه «حماس» جاء رداً على قتل إسرائيل 7 من عناصر {القسام} داخل قطاع غزة بعدما انكشفت قوة خاصة إسرائيلية داخل القطاع أول من أمس وقتلت القيادي الكبير في «كتائب القسام» نور الدين بركة، ورد عناصر القسام بقتل مسؤول الوحدة الإسرائيلية المهاجمة. ونعت القسام 5 مقاتلين آخرين إلى جانب نور بركة ومحمد القرة سقطوا أثناء ملاحقة القوة الإسرائيلية.
وفيما كان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الذي قطع زيارة إلى فرنسا يجري مشاورات أمنية حول التطورات، رمت مصر والأمم المتحدة بثقلهما لإنقاذ الهدنة.
...المزيد

إقرأ أيضاً ...