هجوم للنظام يخلف أكبر حصيلة قتلى منذ إقرار المنطقة العازلة

هجوم للنظام يخلف أكبر حصيلة قتلى منذ إقرار المنطقة العازلة

الجمعة - 1 شهر ربيع الأول 1440 هـ - 09 نوفمبر 2018 مـ
دخان يتصاعد جراء قصف للنظام على مواقع للمعارضة (أرشيف - أ.ف.ب)
بيروت: «الشرق الأوسط أونلاين»
قتل 22 عنصرًا في فصيل معارض ليل الخميس (الجمعة) إثر هجوم شنته قوات النظام السوري في المنطقة المنزوعة السلاح المرتقبة في ريف حماة الشمالي المحاذي لمحافظة إدلب، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وقال مدير المرصد، رامي عبد الرحمن، لوكالة الصحافة الفرنسية إن «هذه الحصيلة هي الأكبر في المنطقة المنزوعة السلاح منذ الإعلان عن الاتفاق لإقامتها في سبتمبر (أيلول)».
وأشار إلى اندلاع اشتباكات عنيفة طوال الليل إثر الهجوم الذي شنته قوات النظام على موقع تابع لفصيل «جيش العزة» في منطقة اللطامنة.
وأسفرت الاشتباكات عن إصابة عشرات الجرحى في صفوف الفصيل، ولا تزال عملية البحث عن مفقودين مستمرة، وفق المرصد.
سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة