بذخ قائد «الحرس» ونجله يستفز الإيرانيين

بذخ قائد «الحرس» ونجله يستفز الإيرانيين

الخميس - 29 صفر 1440 هـ - 08 نوفمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14590]
لندن: «الشرق الأوسط»
وسط مخاوف من تفاقم الأزمة الاقتصادية في إيران بعد العقوبات الأميركية الجديدة، أطلق ناشطون حملة تستهدف أصحاب النفوذ والمال في البلاد، وتركز خصوصاً على حياة البذخ التي يعيشها قائد «الحرس الثوري» محمد علي جعفري ونجله، وبدت مستفزة لكثير من الإيرانيين.

ونشر رجل دين يدعى مهدي صدر الساداتي على صفحته في «إنستغرام» صورة لنجل قائد «الحرس» واقفاً أمام نمر مستلق في شرفة قصر. وكتب الساداتي: «نمر في المنزل؟ ماذا يحدث؟». وأضاف: «هذا كله لشاب عمره 25 عاماً لا يمكنه كسب مثل هذه الثروة. الناس تواجه صعوبات كبيرة للحصول على حفاضات لأطفالهم». وتركز الحملة على «فساد وإسراف أصحاب النفوذ والمال الذين ينفقون ببذخ في حين تعاني الغالبية من صعوبات اقتصاد يواجه العقوبات الأميركية»، حسبما أفادت وكالة «رويترز».

وبعد دخول العقوبات حيز التنفيذ، انخفض سعر العملة الإيرانية (الريال) إلى 149 ألف ريال للدولار في السوق السوداء، من نحو 43 ألفاً، مطلع عام 2018 عندما توعد الرئيس الأميركي دونالد ترمب بالانسحاب من الاتفاق النووي الموقع بين إيران والمجتمع الدولي. وارتفعت بذلك تكلفة المعيشة بحدة، وقلت الواردات، في حين دفع التهديد بعقوبات مالية أميركية كثيراً من الشركات الأجنبية للخروج من إيران أو الابتعاد عنها.

...المزيد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة