بايرن ميونيخ يعاني لاجتياز «رودينغهاوزن» المغمور في كأس ألمانيا ويفتقد إلى جهود ألكانتارا

بايرن ميونيخ يعاني لاجتياز «رودينغهاوزن» المغمور في كأس ألمانيا ويفتقد إلى جهود ألكانتارا

بورنموث إلى ربع نهائي كأس الرابطة الإنجليزية وأتلتيكو مدريد يتقدم في كأس ملك إسبانيا
الخميس - 21 صفر 1440 هـ - 01 نوفمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14583]
حارس نوريتش في محاولة فاشلة للتصدي لتسديدة ستانيسلاس مهاجم بورنموث (رويترز) - تياغو ألكانتارا لاعب البايرن يخرج مصاباً (أ.ف.ب)
لندن - ميونيخ: «الشرق الأوسط»
عانى بايرن ميونيخ بطل ألمانيا في المواسم الستة الأخيرة، لأجل اجتياز مضيفه رودينغهاوزن من الدرجة الرابعة بنتيجة 2 - 1 بالدور الثاني من مسابقة الكأس المحلية.
وهي المرة الثانية على التوالي التي يعاني فيها الفريق البافاري حامل الرقم القياسي في عدد ألقاب الكأس «18»، في تخطي فريق من الدرجة الرابعة، بعد فوزه بهدف يتيم في الدور السابق على مضيفه دروخترسن-آسل، سجله المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي الذي غاب عن لقاء رودينغهاوزن.
وتلقى البايرن ضربة قوية بإصابة لاعبه الإسباني تياغو ألكانتارا في الكاحل ما يهدد بابتعاده عن الملاعب عدة أسابيع.
وقال النادي في بيان له: «تياغو يواجه (فترة غياب) تستمر لأسابيع عدة. تقييم فريقه الطبي أظهر أن اللاعب الدولي الإسباني تعرض لتمزق في أحد أربطة الكاحل الأيمن».
وشارك اللاعب البالغ من العمر 27 عاما، في 14 من المباريات الـ15 في مختلف المسابقات هذا الموسم، لفريقه الذي يحتل المركز الثاني في الدوري بفارق نقطتين خلف بوروسيا دورتموند.
وسيشكل غياب ألكانتارا ضربة للفريق الذي يستعد لخوض مباراة قمة ضد مضيفه دورتموند في المرحلة الـ11 من الدوري بعد نحو 10 أيام «في 10 نوفمبر (تشرين الثاني)». وينضم تياغو إلى عدد من المصابين في تشكيلة المدرب الكرواتي نيكو كوفاتش، مثل الفرنسي كينغلسي كومان المصاب في الكاحل أيضا ومواطنه كورنتان توليسو «في الركبة».
وكان الفوز على رودينغهاوزن هو الرابع توالياً لبايرن، على رغم أن الفريق لم يقدم في معظم فترات المباراة الأداء المرجو منه في مواجهة منافس متواضع، وهو ما دفع لاعبه توماس مولر للقول: «تأهلنا للدور المقبل من المسابقة لكن على الجميع التفكير بأدائهم هنا، لعبنا بشكل جيد في الدقائق العشرين الأولى، لكن بعد ذلك ارتكبنا الكثير من الأخطاء وبتنا متوترين».
وقال المدرب كوفاتش: «تأهلنا للدور المقبل من المسابقة، وهذا ما نسعى إليه دائما، لعبنا بشكل جيد حتى ركلة الجزاء الثانية، بعدما أضعناها، جرت الرياح بما لا تشتهي سفننا ولم نلعب بالشكل الجيد الذي كنت أتوقعه».
ويستعد بايرن في نهاية الأسبوع الحالي لمواجهة ضيفه فرايبورغ في المرحلة العاشرة من البوندسليغا السبت، قبل أن يستضيف في منتصف الأسبوع المقبل أيك أثينا في الجولة الرابعة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا، قبيل اللقاء المرتقب مع دورتموند في الدوري المحلي.
وتقدم الفريق البافاري بهدفين نظيفين في الشوط الأول عبر مهاجمه ساندرو فاغنر في الدقيقة 8 وتوماس مولر في الدقيقة 13 من ركلة جزاء، قبل أن يقلص رودينغهاوزن الفارق في الدقيقة 50 عبر لينوس ماير.
وضغط الفريق البافاري بقوة منذ بداية المباراة ضد منافسه المتواضع، وتمكن من تسجيل هدفين في وقت مبكر. وأتى الهدف الأول بعدما تابع فاغنر عرضية من ريناتو سانشيز من الجهة اليسرى.
وساهم البرتغالي بشكل أساسي في حركة بايرن في الشوط الأول، وتحصل على ركلة جزاء بعد دقائق من الهدف الأول، إثر تعرضه للعرقلة من قبل دانيال فلوتمان، ترجمها مولر بنجاح على يسار حارس المرمى نيكلاس هايمن.
وبعد مرور 10 دقائق على الهدف الثاني، حصل بايرن على ركلة جزاء ثانية، وهذه المرة بعد تعرض ليون غوريتسكا لدفعة في المنطقة المحرمة من قبل البوسني أزور فيغلاتيش. وانبرى سانشيز لهذه الركلة، إلا أن تسديدته القوية ارتدت من عارضة مرمى الحارس هايمن في الدقيقة 23.
وبعدما بدا أن بايرن الذي دفع مدربه الكرواتي نيكو كوفاتش بمعظم أساسييه مثل الحارس مانويل نوير، ومولر، والفرنسي فرانك ريبيري، والإسباني ألكانتارا، والنمساوي ديفيد ألابا، سيمضي نحو تحقيق نتيجة سهلة، رفع رودينغهاوزن من أدائه في القسم الثاني من الشوط الأول. وسنحت لإنغلمان فرصة خطرة في الدقيقة 25، عندما انسل بالكرة إلى منطقة بايرن بعد تخطي المدافع نيكلاس سوله، إلا أنه سدد خارج القائم الأيسر لمرمى نوير. وأتيحت لبايرن فرصة توسيع الفارق في الدقيقة 28، إلا أن تسديدة غوريتسكا من داخل منطقة الجزاء، تصدى لها هايمن بنجاح.
ودخل لاعبو رودينغهاوزن الشوط الثاني مصممين على محاولة تقليص الفارق، وكانوا قريبين من ذلك بعد نحو 15 ثانية فقط على البداية، إلا أن تسديدة إنغلمان من داخل المنطقة علت مرمى نوير.
ولم ينتظر المضيف طويلا لتسجيل هدفه الأول، وأتى في الدقيقة 50 عندما ارتمى ماير لكرة عرضية متقنة من كيلفن لونغا من الجهة اليمنى، وحولها في مرمى نوير، رغم محاولة البرازيلي رافينيا عرقلته. ويسعى بايرن إلى لقبه الـ19 في كأس ألمانيا والأول منذ 2016.
وفي المباريات الأخرى التي جرت في الدور الثاني، خرج أولم من الدرجة الرابعة، الذي أقصى حامل اللقب إينتراخت فرانكفورت في الدور الأول، بخسارته أمام ضيفه فورتونا دوسلدورف «أولى» بنتيجة 1 - 5.
وعلى الرغم من افتتاح أولم التسجيل في الدقيقة الأولى عبر أرديان مورينا، فإن المضيف سجل 5 أهداف، 4 منها في الشوط الأول، وذلك عبر مارفين دوخش في الدقيقتين 15 و70، وروون هينينغز في الدقيقة 33، والبلجيكي دودي لوكاباكيو في الدقيقتين 37 و43.
وفي المنافسات بين فرق الدرجة الأولى، فاز أوغسبورغ على ماينز 3 - 2 بعد وقت إضافي إثر انتهاء الوقت الأصلي 2 - 2. كما فاز فولفسبورغ على هانوفر 2 - صفر، وهيرتا برلين على دارمشتاد «درجة ثانية» 2 - صفر.
- «كأس الرابطة الإنجليزية»
وفي إنجلترا، حجز فريق بورنموث بطاقة التأهل إلى الدور ربع النهائي لكأس رابطة الأندية الإنجليزية بالفوز 2 - 1 على نوريتش سيتي، بينما تفوق بيرتون ألبيون «درجة ثالثة» على نوتنغهام فورست «أولى» 3 - 2.
وتقدم بورنموث، صاحب النتائج الرائعة والمركز السادس في الدوري الممتاز، بهدف في الدقيقة 39 عندما توغل فيليكس ستانيسلاس داخل المنطقة بمهارة كبيرة وأطلق قذيفة هائلة في المرمى.
لكن نوريتش أدرك التعادل قبل 20 دقيقة من النهاية عن طريق أونيل هرنانديز. ولم يستمر الاحتفال طويلا بالهدف، إذ سجل ستيف كوك هدف الفوز لبورنموث بعد دقيقتين مستفيداً من ركلة ركنية.
وجاء فوز بيرتون استثنائيا للمدرب نايغل كلوف الذي خاض أكثر من 400 مباراة مع فورست على مدار ولايتين.
وقال كلوف: «الوصول إلى دور الثمانية بفريق من الدرجة الثالثة هو أمر استثنائي... لا نستطيع انتظار القرعة».
وأهدر ليام بويس ركلة جزاء لفريق بيرتون في الشوط الأول، لكن الفريق تقدم بواسطة تسديدة سكوت فريزر التي غيّرت اتجاهها. وأضاف فريزر الهدف الثاني بعد 8 دقائق قبل أن يقلص لويس غرابان الفارق لفورست.
وانتهت آمال فورست في اللقاء بعدما صنع فريزر الهدف الثالث لزميله جيك هيسكيث، بينما سجل البديل أرفين أبياه الهدف الثاني لفورست في اللحظات الأخيرة. وتأجلت مباراة ليستر سيتي في الدور الرابع أمام ساوثهامبتون بعد مقتل رئيس النادي فيتشاي سريفادهانابرابا في حادث تحطم طائرة هليكوبتر يوم السبت الماضي.
- «كأس إسبانيا»
وفي إسبانيا تغلب أتلتيكو مدريد على مضيفه سانت أندرو من الدرجة الرابعة 1 - صفر في ذهاب الدور الثاني من مسابقة كأس ملك إسبانيا، بينما قلب فالنسيا تأخره أمام مضيفه إبرو من الدرجة الثالثة لفوز 2 - 1.
في المباراة الأولى، سجل للفائز المهاجم البرتغالي جيلسون مارتنز في الدقيقة 33 إثر تمريرة بينية متقنة من فيتولو إلى داخل منطقة الجزاء.
وقاد أتلتيكو الذي افتقد عدداً من نجومه، مساعد المدرب الأرجنتيني جيرمان بورغوس، ذلك أن المدرب دييغو سيميوني تابع المباراة من المدرجات لتنفيذه عقوبة بالإيقاف.
وكاد أصحاب الأرض يدركون التعادل في الدقائق العشر الأخيرة لولا تألق الحارس أنطونيو آدان في صد كرة سددها البديل الحاجي باندي كانتي من غامبيا من داخل المنطقة، وتكفلت عارضته بالتصدي لكرة خطرة تلتها.
وقلب فالنسيا تأخره أمام إبرو لفوز في الدقائق الأخيرة، بفضل سانتي مينا الذي سجل هدفين في الدقيقتين 71 و79، بعدما كان أصحاب الأرض قد تقدموا عبر جون أميليبيا في الدقيقة 62. وخاض إبرو المباراة بـ10 لاعبين منذ الدقيقة 29 بعد طرد الظهير البرازيلي تياغو بورتوغا.
وتعادل ليغانيس وضيفه رايو فايكانو 2 - 2. وتقدم الضيوف بإصابتين نظيفتين عبر ألفارو غارسيا في الدقيقة 16، وألكسندر أليغريا في الدقيقة 21، فيما عادل المغربي يوسف النصيري لأصحاب الأرض في الدقيقتين 31 و72. كما تعادل ليفانتي مع مضيفه لوغو من الدرجة الثانية 1 - 1.
أوروبا كرة القدم

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة