لقاء تشاوري بين عون والحريري حول الحكومة

لقاء تشاوري بين عون والحريري حول الحكومة

النيابة تلاحق صحيفة أساءت إلى السعودية
الأربعاء - 20 صفر 1440 هـ - 31 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14582]
د.محمد علي الحكيم الأمين العام لـ«الاسكوا» قام بجولة وداعية على المسؤولين اللبنانيين بينهم الرئيس ميشال عون لمناسبة تعيينه وزيراً للخارجية في الحكومة العراقية الجديدة (دالاتي ونهرا)
بيروت: «الشرق الأوسط»
اصطدمت عملية تأليف الحكومة اللبنانية الجديدة بعُقدة جديدة تمثلت في رفض «حزب الله» تسمية وزرائه ما لم يتم تمثيل ستة نواب من السنة المتحالفين معه، والمعروفين بـ«سنة 8 آذار»، وهو ما رفض الحريري بشدة أن يكون على حساب حصته في الحكومة، قائلاً لمن راجعوه: «إذا أردتم مني التخلي عن مقعد من حصتي لتوزير أحدهم... فتشوا عن رئيس حكومة آخر».

وفي ضوء هذه التطورات بات الحل الوحيد في عهدة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بأن يتم تمثيل هؤلاء من خلال حصته في الحكومة. وكان عون قد تلقى أمس سيلاً من الاتصالات بهذا الشأن، تُوجت مساءً بلقاء بعيد عن الإعلام جمعه بالرئيس سعد الحريري، وتطرق إلى سبل بحث الأزمة المستجدة.

وقالت مصادر الرئيس الحريري لـ«الشرق الأوسط» إنه {عرض على الرئيس عون التشكيلة الحكومية الجاهزة على مستوى الحقائب وتوزيعها، وأبلغه بأن الأسماء غير مكتملة بعد».

إلى ذلك، تحركت النيابة العامة اللبنانية لملاحقة ناشر صحيفة لبنانية هاجم السعودية، بعد تحرك مباشر من رئيس الحكومة ووزارة العدل اللذين طلبا من النيابة العامة اتخاذ الإجراءات المناسبة، فيما تصاعدت المواقف الرافضة للأسلوب الذي اعتمدته الصحيفة ومضمونه. وقال الرئيس الحريري إن هذا العمل المدان محاولة فاضحة لضرب علاقات لبنان مع المملكة وخرق موصوف للقوانين التي ترعى الحرية الإعلامية التي نحرص جميعاً عليها.

...المزيد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة