الرئيس البرازيلي المنتخب يلوّح بالديكتاتورية

الرئيس البرازيلي المنتخب يلوّح بالديكتاتورية

الثلاثاء - 19 صفر 1440 هـ - 30 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14581]
اليميني المتطرّف جايير بولسونارو المنتصر قال إن «الخطر الأكبر الذي ارتكبته الدكتاتورية كان أنها عذّبت ولم تقتل» (رويترز)
مدريد: شوقي الريّس
بعدما تأكد فوزه في الانتخابات الرئاسية بالبرازيل، أول من أمس، لم يتردّد اليميني المتطرّف جايير بولسونارو منذ اللحظة الأولى في الإعلان أن حقبة جديدة قد بدأت في بلاده، معيداً إلى الأذهان مديحه المتكرر لـ«الديكتاتورية العسكرية»، ما أثار قلق المراقبين.

وقال الرئيس المنتخب إن حكومته ستكون دستورية وديمقراطية، لكنه عاهد مناصريه على «الكفّ عن مغازلة الاشتراكيين والشيوعيين والشعوبيين واليسار المتطرّف»، وأكّد أن فوزه «تكليف من الله لا بد من إنجازه».

وجاء فوز بولسونارو بعد حملة انتخابية {اتسمت بدرجة عالية من التوتّر وترويج المعلومات المضلِّلة والمواقف العنصرية والتهديدات التي صدرت عن الرئيس المنتخب}، الذي يضع علامات استفهام كبيرة حول مستقبل أكبر الدول في أميركا اللاتينية، ويرسِّخ صعود القوى اليمينية المتطرفة في الغرب.

وقال لياندرو غابياتي مدير المكتب الاستشاري «دومينيوم» في برازيليا: «ما زالت هناك مخاطر. من الواضح من سوابقه وتصريحاته المثيرة للجدل أنه أثار الاهتمام».

...المزيد
برازيل برازيل سياسة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة