الفلبين تخلي مناطق ساحلية تحسباً للإعصار «يوتو»

الفلبين تخلي مناطق ساحلية تحسباً للإعصار «يوتو»

الاثنين - 18 صفر 1440 هـ - 29 أكتوبر 2018 مـ
صورة تظهر التلفيات التي خلفها إعصار «يوتو» في جزر ماريانا الشمالية الأميركية (رويترز)
مانيلا: «الشرق الأوسط أونلاين»
رفعت الفلبين مستويات التحذير من العواصف اليوم (الاثنين)، وبدأت إجلاء بعض التجمعات السكنية الساحلية التي تقع في مسار إعصار يهدد بأمواج عالية وانهيارات أرضية وفيضانات بسبب الرياح العاتية والأمطار الغزيرة.
وذكرت وكالة الأرصاد الجوية الفلبينية أنه من المقرر أن يضرب الإعصار «يوتو»، الذي تسبب في دمار الأسبوع الماضي عندما اجتاح جزر ماريانا الشمالية الأميركية، ساحل الفلبين صباح غد (الثلاثاء)، كما من المقرر أن يمر بجزيرة لوزون الرئيسية قبل أن يغادر الفلبين يوم الأربعاء.
وبحلول ظهيرة اليوم، وصلت سرعة «يوتو» إلى نحو 400 كيلومتر شرق البر الرئيسي، وضعفت لتصل سرعة الرياح إلى 150 كيلومتراً في الساعة.
وبدأت السلطات في إقليمي إيزابيلا وكاغايان إجلاء سكان المدن الساحلية إلى مراكز إيواء، في حين تم وضع منطقة كورديليرا الجبلية في حالة تأهب قصوى تحسباً لأي انهيارات أرضية.
ويعيش في إقليم لوزون قرابة نصف تعداد سكان الفلبين البالغ 105 ملايين نسمة. ويبلغ متوسط الأعاصير التي تجتاح البلاد سنوياً 20 إعصاراً.
الفلبين أخبار الفلبين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة