منظمة الصحة العالمية: تلوث الهواء هو «التبغ الجديد»

منظمة الصحة العالمية: تلوث الهواء هو «التبغ الجديد»

السبت - 16 صفر 1440 هـ - 27 أكتوبر 2018 مـ
مزارع هندي وسط أدخنة ناتجة عن حريق لقش الأرز (أ.ب)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
حذرت منظمة الصحة العالمية مجددا من أخطار تلوث الهواء، وأنه أصبح «التبغ الجديد» لهذا العصر.
وذكرت المنظمة أن التلوث يقتل نحو سبعة ملايين شخص سنويا ويضر بالمليارات من البشر.
وقال رئيس المنظمة تيدروس أدهانوم غيبريسوس: «لقد تجاوز العالم منعطف التبغ، ونواجه الشيء نفسه في الهواء السام الذي نتنفسه، والذي يعد هو التبغ الجديد».
وأردف غيبريسوس: «لا أحد يسلم من تلوث الهواء. لا غني ولا فقير. إنها حالة صحية طارئة وصامتة»، مضيفا أن التلوث يسبب إعاقات ووفيات لا يمكن تجنبها، وفقا لصحيفة «غارديان» البريطانية.
وتابع بأن نحو 90 في المائة من سكان العالم في معاناة من أضرار الهواء السام، وبخاصة الأطفال، بعدما أصبح الضباب الدخاني يسود الكوكب.
وتأتي تعليقات مدير المنظمة قبل أيام على المؤتمر العالمي الأول بشأن تلوث الهواء والصحة، في المقر الرئيسي لمنظمة الصحة العالمية في جنيف من 30 أكتوبر (تشرين الأول) إلى 1 نوفمبر (تشرين الثاني).
وأشارت الصحيفة إلى أنه على الصعيد العالمي يتسبب تلوث الهواء في وفيات أكثر من التبغ سنويا، ويعتقد عدد من الباحثين أن الضرر الناتج من تلوث الهواء، مثله مثل النوبات القلبية وأمراض الرئة، هو مجرد «غيض من فيض».
ويعقد المؤتمر بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للبيئة والمنظمة العالمية للأرصاد الجوية، وأمانة اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ وتحالف المناخ والهواء النظيف للحد من ملوثات المناخ قصيرة الأجل، ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأوروبا.
ويشارك في المؤتمر وزراء الصحة والبيئة وغيرهم من ممثلي الحكومات، وممثلو الوكالات الحكومية الدولية، والعاملون في مجال الصحة، وممثلو قطاعات أخرى.
لندن الصحة العالمية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة