لافروف وجاويش أوغلو التقيا قبيل قمة اسطنبول حول سوريا

لافروف وجاويش أوغلو التقيا قبيل قمة اسطنبول حول سوريا

السبت - 16 صفر 1440 هـ - 27 أكتوبر 2018 مـ
وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو - إلى اليمين - مستقبلاً وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف (أ. ب)
إسطنبول: «الشرق الأوسط أونلاين»
التقى وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو نظيره الروسي سيرغي لافروف قبل قمة رباعية بشأن سوريا تُعقد اليوم (السبت) في اسطنبول، وفقاً لمحطة "سي ان ان تورك" التلفزيونية التركية.

وتجمع القمة قادة تركيا رجب طيب إردوغان وروسيا فلاديمير بوتين وفرنسا إيمانويل ماكرون وألمانيا أنجيلا ميركل للبحث في سبل تعزيز الهدنة الهشة في إدلب والتحرك في اتجاه عملية انتقال سياسي. وسيحضر موفد الأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي ميستورا الذي أجرى محادثات غير مثمرة في دمشق هذا الأسبوع وأبدى أسفه لتوقف خطة الأمم المتحدة، قمة اسطنبول أيضا.

وتتعاون تركيا الداعمة لفصائل معارضة سورية، مع روسيا وإيران الداعمتين لنظام بشار الأسد في الجهود الرامية إلى إنهاء النزاع المستمر في سوريا منذ أكثر من سبع سنوات. أما فرنسا وألمانيا فتنتميان إلى "المجموعة المصغرة" حول سوريا التي تضم خمس دول أخرى بينها الولايات المتحدة.

وصرح ابراهيم كالين المتحدّث باسم إردوغان أن "الهدف الرئيسي لهذه القمة هو درس أي صيغ جديدة يمكن إيجادها من أجل التوصل إلى حل سياسي" لهذا النزاع المعقد.

وقُبيل القمة، بدت الهدنة في محافظة إدلب هشة إذ قتل سبعة مدنيين على الأقل بينهم ثلاثة أطفال أمس (الجمعة) في قصف مدفعي لقوات النظام على قرية في المحافظة.
تركيا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة