ملك البحرين ووزير الدفاع الأميركي يبحثان أحداث المنطقة

ملك البحرين ووزير الدفاع الأميركي يبحثان أحداث المنطقة

ماتيس سيلقي السبت خطاباً عن دور واشنطن الساعي لاستقرار السلام بالشرق الأوسط
الجمعة - 15 صفر 1440 هـ - 26 أكتوبر 2018 مـ
الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البحرين يستقبل وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس في قصر القضيبية (بنا)
المنامة: «الشرق الأوسط أونلاين»
استقبل الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البحرين، في قصر القضيبية اليوم (الجمعة)، وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس، يرافقه قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال جوزيف فوتيل الذي يزور البلاد للمشاركة في "منتدى حوار المنامة 2018".
وأعرب ملك البحرين عن اعتزازه بعمق العلاقات التاريخية القوية والشراكة الوثيقة التي تجمع بين المنامة وواشنطن، والمبنية منذ عقود طويلة على الثقة والإحترام والتنسيق المشترك بما يحقق المنافع المشتركة للبلدين والشعبين الصديقين، مشيداً بالتقدم المستمر الذي تشهده هذه العلاقات في كافة المجالات في ظل الحرص المتبادل على تطويرها وخاصة على صعيد التنسيق العسكري والتعاون الدفاعي.
وتبادل الجانبان وجهات النظر بشأن المواضيع ذات الاهتمام المشترك، بالإضافة إلى مجريات الأحداث في المنطقة، وأهم القضايا والمحاور التي يناقشها منتدى حوار المنامة الذي يوفر فرص واعدة للتواصل الحضاري والثقافي، إذ يُمكِّن كبار صانعي القرار السياسي في الشرق الأوسط وخارجه من إيجاد حلول لبعض القضايا الملحة وسبل لمواجهة التحديات الإقليمية الراهنة، وفقاً لوكالة الأنباء البحرينية.
وأشاد الملك حمد بن عيسى بالجهود الفاعلة للإدارة الأميركية ودورها المحوري في ترسيخ دعائم الأمن والاستقرار والسلام في المنطقة، مؤكداً دعم البحرين الدائم ومساندتها لهذه الجهود والمساعي الإقليمية والدولية. كما أعرب أيضاً عن تقديره لجهود الوزير ماتيس في تعزيز علاقات التعاون البحرينية – الأميركية في الميادين العسكرية والدفاعية.
ومن المتوقع أن يُلقي ماتيس السبت كلمة خلال المؤتمر عن دور الولايات المتحدة الساعي لتحقيق الاستقرار في الشرق الأوسط، حسبما أفادت وسائل إعلام أميركية.
وأوضحت كيتي ويلبرغر المكلفة الشؤون الدولية في البنتاغون أن ماتيس سيكرر «التزامنا على المدى البعيد مساعدة شركائنا وحلفائنا لإعادة ترسيخ الاستقرار في المنطقة».
وأعلنت ويلبرغر على متن الطائرة التي كانت تقلّ ماتيس من واشنطن أنه «سيؤكد للدول العربية أن الولايات المتحدة لا تزال شريكا أساسياً، بسبب التزامها البعيد المدى».
البحرين أميركا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة